عباس يجدد دعوته للعرب والمسلمين لزيارة القدس

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) – جدد الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الاربعاء دعوته للعرب والمسلمين لزيارة القدس للاطلاع على ما تشهده المدينة من إجراءات إسرائيلية تهدف الى محو الوجود الفلسطيني منها.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية عن عباس قوله خلال لقائه وفدا شبابيا عربيا ضم العشرات بمكتبه في رام الله “نحن دعونا وندعو دائما جميع الاخوة العرب المسلمين والمسيحيين ليزوروا فلسطين ويزوروا القدس ليقفوا على حقيقة ما يجري هنا فالأرض الفلسطينية تسلب وتنهب يوما بعد يوم من قبل الاحتلال الاسرائيلي.”

وأضاف قائلا “لذلك علينا جميعا أن نتكاتف وأن نقف يدا واحدة لنحول دون تنفيذ أهداف الحكومة الاسرائيلية التي تسعى الى الغاء الوجود الفلسطيني والهوية… عندما تأتون الينا وترون بأم أعينكم ما يجري على الارض الفلسطينية تعرفون تماما حجم معاناة الشعب الفلسطيني.”

وأثارت زيارة مفتي مصر الشيخ علي جمعة مؤخرا للمسجد الاقصى جدلا كبيرا بين المؤيدين والمعارضين لهذه الزيارة وصلت حد مطالبة البعض باستقالته.

وقال عباس أمام وفد الشباب القادم من مصر وتونس وليبيا والجزائر واليمن والسودان والكويت والبحرين والعراق وعمان والاردن “نحن في الفترة الاخيرة كنا في جدال طويل مع العديد من الشخصيات العربية وغير العربية حول زيارة القدس والاقصى حيث ان بعضهم قال ان هذه الزيارة حرام لكن ثبت لهم وللجميع بأن زيارة القدس لم تحرم أصلا لا في القران ولا في السنة.”

وأضاف قائلا “بالعكس تماما فالرسول عليه الصلاة والسلام قال لا تشد الرحال الا الى ثلاثة مساجد المسجد الحرام ومسجدي هذا والمسجد الاقصى.”

وأصدر الشيخ يوسف القرضاوي فتوى تحرم على المسلمين من غير الفلسطينيين زيارة القدس وهي تحت الاحتلال ورد عباس على ذلك بالقول “لم يرد في القرآن اطلاقا أية كلمة تشير الى التحريم والتحريم يحتاج الى نص ولا يستطيع أحد كائنا من كان سواء كان مفتيا أو عالما أو رجل دين أن يحرم لان الذي يحرم هو الله سبحانه وتعالى وما عدا ذلك فان الناس تجتهد

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend