جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

إني لأجدُ ريح الحرية – آراكة عبد العزيز

كيف للشهداء أن يغفروا لي أنْ غابَ صوتي عنْ تشييعهم !
كيف يغفرُ لي المعتقلون أن يداً لهم ما لمستُها كيْ أؤكد لهم أنّي باقيةٌ على قيد الانتظار حتى نكسر قضبان الطغاة سوية !
كيف يعفو الأيتام عنّي وراحتيّ لم تمسح بعدُ رؤوسهم وما هزّت لهم أرجوحة !
على ما تشكرني الثكالى و ما اغبّرت لي يدٌ بطحين الخبز الذي يصنعنه لثوّار المدينة !
كيف سأنظرُ في عينيْ مقاتلٍ لمْ أساعده في تنظيف بندقيته !
إني لأجدُ ريح الحرية

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend