جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

الإمارات: النزاع مع إيران قد يمس السلم الدولي

أكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الإماراتي أن احتلال إيران للجزر الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى قد يمس الأمن و السلم الدوليين باعتبار أن الجزر تقع في منطقة حيوية يمر فيها 40 في المئة من طاقة العالم.

وحذر عبدالله بن زايد قائلاً: “أناشد إيران بكل محبة الاستماع لصوت العقل لإنهاء هذا الخلاف الذي قد يؤدي الى عواقب قد لا تستطيع الإمارات ولا إيران احتوائها في المستقبل”.

وأوضح الوزير الإماراتي خلال مؤتمر صحافي عقده عقب اجتماعه مع نظيره الهندي: “نحن في الإمارات جادون لحل الخلاف بشأن الجزر الإماراتية المحتلة من قبل إيران ولكن لأسباب داخلية إيرانية منها تدهور العملة الإيرانية والاقتصاد الإيراني وعدم مواجهة الموقف الأوروبي والعالمي هناك رغبة من إيران في تصدير همومها في مسألة فرعية”.

وأبدى الوزير أسفه من أن “بلدا جارا إسلاميا ذا حضارة وتقاليد من المفترض أن يتصرف بعقلانية وعدم تصدير همومه وقضاياه من الداخل الى الخارج لأن عواقب ذلك قد تكون خطيرة”.

وأشار عبدالله بن زايد إلى لقائه مع سفراء الدول الأعضاء الدائمين وغير الدائمين في مجلس الأمن الدولي حيث عرض عليهم الموقف الإماراتي و”لماذا هذا الأمر استفز الإمارات بشكل كبير”، حسب قوله.

العودة إلى طاولة المفاوضات

وأوضح الوزير أن الإمارات وإيران اتفقتا في السابق على التهدئة حول قضية جزر الإمارات المحتلة يشمل وقف البيانات المتعلقة بالموضوع من الطرفين وسحبت الإشارة الى الجزر من قرارات اجتماعات مجلس التعاون واجتماعات الجامعة العربية، والتزمت الإمارات بهذا الاتفاق.

وأضاف أن الإمارات وإيران ذهبتا في اتجاه البحث عن آلية مناسبة لإنهاء الخلاف، وقطعت الدولتان بعض الخطوات المهمة في هذا الاتجاه، لكن الوزير أضاف: “إلا أننا تفاجأنا بزيارة استفزازية من الرئيس الإيراني لجزيرة أبوموسى الإماراتية المحتلة”.

ووجه الوزير رسالة إلى الإيرانيين قائلاً: “أرجو من الإخوة في إيران التخفيف من هذا التوتر والعودة الى طاولة المفاوضات بتوقيت محدد وأجندة تكون نتائجها واضحة وذلك بالاتفاق على حل الموضوع أو الذهاب إلى محكمة العدل الدولية”، مضيفاً أنه “لا نستطيع أن نترك الأمر الى الأبد وقد يكون له تأثير على الأمن والسلم الدوليين”.

المصدر: العربية نت

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend