جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

حزب الله: المعارضة السورية رفضت دعوة منا للحوار مع النظام

بيروت (رويترز) – قال الامين العام لحركة حزب الله اللبنانية حسن نصر الله ان حركته اتصلت بالمعارضة السورية لتشجيعها على الحوار مع نظام الرئيس السوري بشار الأسد لكنها رفضت.

وقال نصر الله في مقابلة أجراها مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج ونشرها موقع المنار التابع لحزب الله يوم الثلاثاء “أنا أول مرة أعلن أننا اتصلنا بجهات في المعارضة من أجل أن نشجعها ونسهل عملية حوار مع النظام ولكن هذه الجهات رفضت الحوار.”

وأضاف “اذن منذ البداية هناك نظام مستعد للقيام باصلاحات ومستعد للحوار. في المقابل هناك معارضة ليست مستعدة للحوار وليست مستعدة لقبول الاصلاحات وكل ما تريده هو اسقاط النظام. إذن هذه مشكلة.. أمر آخر.. ما يجري في سوريا يجب أن ننظر اليه بعينين وليس بعين واحدة. الجماعات المسلحة في سوريا قتلت الكثير من المدنيين.”

وبدأت مجموعة صغيرة من جنود الامم المتحدة غير المسلحين مهمة في سوريا يوم الاثنين على أمل النجاح في تثبيت هدنة هشة بدأ نفاذها الاسبوع الماضي.

وقال أسانج انه اجرى المقابلة مع نصر الله من انجلترا عبر دائرة فيديو مغلقة في “مكان سري من لبنان” في إطار سلسلة حلقات بدأ بثها تلفزيون “روسيا اليوم”.

ويخضع أسانج لاقامة جبرية منذ 500 يوم بانتظار صدور قرار نهائي من القضاء البريطاني بشأن طلب تسليمه الى السويد حيث يواجه تهم اغتصاب واعتداءات جنسية الامر الذي ينفيه اسانج.

وقال نصر الله “بالتأكيد هناك دول تقدم المال تقدم السلاح تشجع على القتال في داخل سوريا وبعضها دول عربية ودول غير عربية هذا من جهة. هناك أمر خطير آخر وهذا مؤكد كلنا استمعنا الى الدكتور أيمن الظواهري (زعيم تنظيم القاعدة) عندما دعا الى القتال في سوريا.”

وأضاف “اذن هناك مقاتلون من تنظيم القاعدة وصلوا الى سوريا وآخرون يلتحقون أيضا بهم من مختلف البلدان وحولوا ويريدون أن يحولوا سوريا الى ساحات قتال. الاطراف التي تقدم المال والسلاح تستطيع أن تفرض على جماعات المعارضة أن تجلس على طاولة واحدة وحل الامور سياسيا.”

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف يوم الثلاثاء ان قوى خارجية تسعى لتقويض جهود المبعوث الدولي كوفي عنان لإنهاء إراقة الدماء في سوريا.

وقال عبد العزيز الخير العضو في وفد يزور موسكو من لجنة التنسيق الوطنية وهي جماعة سورية مركزية معارضة ان اللجنة لا تستطيع المشاركة في حوار الا اذا اثبت الرئيس الاسد انه غير مسؤول عن إراقة الدماء.

وقال نصر الله “تجربة الثلاثين سنة من عمر حزب الله تثبت بأنه صديق لسوريا وليس عميلا لها… عندما أقول بأننا نؤيد الحل السياسي فبالتأكيد نحن سنكون مستعدين لأي جهد لاي مساهمة تساعد على تحقيق الحل السياسي. في السابق قلت لك أننا عرضنا واتصلنا مع بعض الجهات ولكنها رفضت أن تدخل في حوار مع النظام. الان أي جهة تريد أن تدخل في حوار مع النظام وترضى بنا وسيطا نحن جاهزون لان نقوم بوساطة من هذا النوع. لاننا نطالب الاخرين أساسا بأن يبذلوا جهودا لتحقيق حل سياسي فهل نتهرب نحن من هذه المسؤولية.. بالتأكيد لا

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend