هل يقيم الأسد المنطقة العازلة بتركيا؟ – طارق الحميد

الحقيقة أنه ليس مطلوبا من أنقرة التدخل وحدها في الشأن السوري، فقلق تركيا مبرر من أنها لا تريد الظهور كمعتدٍ على سوريا، أو كأن العثمانيين قد بعثوا من جديد، المطلوب من تركيا اليوم، وتحديدا السيد أردوغان، أن يسعى إلى تحالف الراغبين، في حال تقاعست الأمم المتحدة، وذلك من أجل وضع حد لجرائم الأسد التي تهدد الأمن التركي أصلا، وكذلك لوضع حد للاعتداءات الأسدية على الحدود التركية، فقد فعل ذلك السعوديون عند تحرير الكويت من عراق صدام حسين، وخاضت الرياض المعركة السياسية، والعسكرية، وقبلها المعركة الإعلامية، فما الذي ينتظره أردوغان، أو ما الذي تنتظره تركيا؟ هل ينتظرون أن يباشر الأسد بفرض المناطق العازلة داخل الحدود التركية نفسها؟ أمر محير فعلا!
 هل يقيم الأسد المنطقة العازلة بتركيا

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
بدون تعليقات
  1. سوري حر يقول

    أخطأت الحكم والمحاكمة يا كاتب المقال.
    أولاً- أردوغان لا يمثل كل تركيا، الآن توجد أغلبية داخل تركيا تعارض سياسته تجاه سورية من إيواء المسلحين وتدريبهم.
    ثانياً- الشعب السوري والتركي شعب واحد ولا يمكن لاي طارئ أن يؤثر في علاقة هذين الشعبين الأخوين.
    ولا يمكن لسؤال تحريضي مثل هذا أن يؤثر في الموقف، ومن يشتهي أن يندلغ صراع بين سورية وتركيا عليه أن يشتهي نهايته قبل ذلك.
    ارجو نشر التعليق لأنو رأي حر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend