جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

القوات الجوية اليمنية توقف الرحلات في مطار صنعاء

صنعاء (رويترز) – قال مسؤول جوي ان ضباطا بالقوات الجوية اليمنية أغلقوا مطار العاصمة اليمنية يوم السبت وأوقفت كل الرحلات الجوية احتجاجا على اقالة قائدهم الاخ غير الشقيق للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

وقال مصدر من اللجنة العسكرية المشرفة على عملية اعادة بناء القوات المسلحة لرويترز ان اللواء محمد صالح الاحمر رفض ترك منصبه الا اذا تمت اقالة اللواء علي محسن الاحمر وهو من معارضي الرئيس السابق.

واغلاق المطار تحد مباشر للرئيس الجديد عبد ربه منصور هادي الذي خلف صالح في وقت سابق العام الجاري والذي يسعى لاحراز تقدم على صعيد اعادة هيكلة القوات المسلحة لاقالة حلفاء صالح من المناصب الرئيسية بالجيش.

وانقسم الجيش على نفسه اثناء الانتفاضة ضد حكم صالح واعلنت بعض الوحدات صراحة وقوفها الى جانب المحتجين.

وذكر شهود أن مركبات عسكرية مليئة بالجنود احاطت بمطار صنعاء فجر يوم السبت وأبعدت الركاب عن المطار ومنعت الطائرات من الاقلاع أو الهبوط.

وكانت احتجاجات مطالبة باستقالة قائد القوات الجوية اللواء صالح الاحمر أصابت عددا من المطارات بالشلل في وقت سابق من هذا العام. وعين هادي يوم الجمعة الاحمر مساعدا لوزير الدفاع.

ويسلط اغلاق المطار الضوء على التحديات التي تواجه هادي الذي تسببت تعديلاته الاخيرة في ارباك المصالح الراسخة للمقربين من صالح وكذلك الخاصة باللواء علي محسن الذي اقيل عدد من حلفائه يوم الجمعة ايضا.

وكان اللواء علي محسن تحول العام الماضي مع بعض أفراد القوات المسلحة ضد صالح الامر الذي أثار قتالا متقطعا في شوارع صنعاء ضد الجنود الموالين لصالح وميليشيات قبلية موالية له مما هدد بدفع البلاد الى حرب أهلية.

وقال وزير النقل اليمني واعد باذيب لوكالة الانباء القطرية ان وزارته اضطرت لتحويل رحلات الطيران الى مطار عدن الدولي بجنوب البلاد.

ولاقت القرارات التي ابقت ابن صالح وابن شقيقه على رأس وحدتين رئيسيتين بالجيش ترحيبا من الامم المتحدة ودبلوماسيين خليجيين ساعدوا في التوصل الى الاتفاق الذي تنحى بموجبه صالح عن السلطة بعد اشهر من الاحتجاجات التي اصابت البلاد بالشلل.

ووفقا لبيان نقلته وكالة الانباء اليمنية الرسمية (سبأ) قال السفراء ان قرارات هادي “تنسجم انسجاما كاملا مع نص المبادرة الخليجية وروحها.”

وبدأت لجنة مهمتها نزع السلاح في صنعاء يوم السبت تفكيك نقاط تفتيش أقامتها الاطراف المتحاربة في الجزء الغربي من المدينة لتعزيز انسحاب رجال القبائل المسلحين والقوات من الشوارع بنهاية الاسبوع.

وكانت مثل هذه الجهود فشلت من قبل.

ويواجه هادي تمردا انفصاليا في شمال اليمن وتنظيم القاعدة في جزيرة العرب في الجنوب الذي يشهد أيضا تحركا انفصاليا يسعى لاحياء اليمن الجنوبي الذي وحده صالح مع الشمال عام 1990 .

وتم اختراق موقع وكالة الانباء اليمنية على الانترنت اليوم من جنوبيين فيما يبدو متعاطفين مع النبرة الانفصالية وبدلا من بث الاخبار بشكل معتاد كانت هناك صور لزعماء جنوبيين وعلم اليمن الجنوبي سابقا.

وكتب في بيان على الموقع “الدور جايكم يالمواقع اليمنية الكبرى جميعها. ان لم نر علم الجنوب يرفرف فوق المواقع اليمنية فسوف يتم تدميرها نهائيا.”

ويتهم جنوبيون الشماليين باستغلال مواردهم والتمييز ضدهم

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend