جون كانتلي : شاهدت دبابات الأسد بينما كانت تتقدم لتدمر إحدى البلدات الثائرة

تتحول الانتفاضة في سوريا إلى حرب كرّ وفرّ، حيث يحاول الثوار عرقلة القوات الحكومية بأي طريقة ممكنة. لكن وبدون التمويل أو التدريب أو مضادات الدبابات، يبقى لديهم القليل الذي يمكن فعله، فإلى أن يقوم رجال الأعمال الأغنياء في دمشق وحلب بالانضمام إلى القتال، تبقى الثورة السورية  ثورة الطبقة العاملة بإمكانياتها المحدودة.

يبيع المزارعون والطلاب الريفيون ممتلكاتهم لتأمين مبلغ الألفي دولار المطلوبة للحصول على سلاح الكلاشينكوف المهربة من العراق، ولدفع مبلغ أربع دولارات لكل عيار ناري. لكن تأثير الرصاص كتأثير منجنيق الحروب القديمة ضد دبابات الـ T72.

 شهادة حية من قلب سوريا

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend