جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

ثورة العصر تَطوي عامَ الدم .. وتَلِجُ عامَ النصر – د.بسام محمد يوسف

ثورة السوريين، علّمتهم -خلال عامٍ من الخذلان والنفاق والتآمر والتواطؤ- أن لا ملجأ لهم إلا الله عزّ وجلّ، وأنه بقدر الإيمان بهذه الحقيقة، وبقدر امتزاجها في نفوسهم وأرواحهم.. فإنّ ساعة النصر تقترب أو تبتعد، فالله عزّ وجلّ هو القويّ الذي لا تُستمَدّ القوّة إلا منه، وهو الناصر الذي لا نصر من دونه، وهو الجبّار القاهر لطواغيت الأرض، وهو العزيز الحكيم الذي لا ينصر بشراً إلا بعد استكمال شروط نصره، وأول هذه الشروط: العقيدة الراسخة والإيمان المطلق، بأنّ الله سبحانه وتعالى هو -وحده- حامي المظلومين، ورادع الظالمين، وقاهر الجبابرة والأرباب المزيّفين.. يُظهِر الحقَّ ويُبطِلُ الباطل.. يُعِزّ من يشاء، ويُذِلّ مَن يشاء!..

لقد كانت الثورة السورية -بناءً على سنة الله عزّ وجلّ في الأرض- حتمية، فاندلعت بأنامل غضّةٍ لأطفالٍ من درعا، خَطَّت على جدران مدرسةٍ ابتدائيةٍ لازمة الاندلاع: (الشعب يريد إسقاط النظام).. ثم وصلت شرارتها حتى الآن إلى أكثر من سبع مئة بقعةٍ من بقاع سورية، من أقصاها إلى أقصاها…

 ثورة العصر تَطوي عامَ الدم .. وتَلِجُ عامَ النصر

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend