جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

دبلوماسيون: من المرجح اجراء محادثات نووية مع ايران الشهر المقبل

فيينا (رويترز) – قالت مصادر دبلوماسية يوم الثلاثاء ان من المتوقع ان تستأنف ايران وست قوى عالمية خلال الاسابيع القليلة المقبلة محادثات متعسرة منذ فترة طويلة بشأن برنامج طهران النووي.

وقال دبلوماسي غربي انه يتوقع أن يعقد الاجتماع في الفترة من 13 الى 14 ابريل نيسان في حين قال مبعوث اخر ان هذا التاريخ لم يتأكد بعد وأشار ثالث الى وقت لاحق من الشهر نفسه. وقالوا ان المكان لم يتضح بعد.

وقال المتحدث باسم كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي والمختصة بالتعامل مع ايران نيابة عن القوى الكبرى “لم يتحدد شيء بعد” فيما يتعلق بموعد ومكان الاجتماع.

وعقد أحدث اجتماع بشأن انشطة ايران النووية التي تقول انها سلمية ويشتبه الغرب في أن يكون لها بعد عسكري في اسطنبول في يناير كانون الثاني عام 2011 عندما فشل الجانبان حتى في الاتفاق على جدول أعمال.

ورد دبلوماسي غربي على سؤال عن فرص احراز تقدم قائلا “من الصعب ان تكون متفائلا نظرا الى سجل ايران في المحادثات السابقة.”

وقبل اسبوعين رحبت ايران باجراء مفاوضات نووية جديدة مع القوى الست العالمية -الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والصين- قائلة ان الجانبين يجب أن يحددا “موعد ومكان” المحادثات.

وجاءت المفاتحة بعد اسبوع من قبول اشتون عرض ايران باجراء المزيد من المناقشات في محاولة للتوصل الى اتفاق بشأن مستقبل الانشطة النووية الايرانية.

وستقود اشتون المفاوضات مع ايران نيابة عن القوى الست التي دعت ايران في وقت سابق هذا الشهر “للدخول دون شروط مسبقة في عملية مستدامة لحوار جاد يسفر عن نتائج ملموسة.”

وكانت ايران قد رفضت مرارا اتهامات الغرب بأن برنامجها للطاقة النووية ما هو الا غطاء لتطوير اسلحة نووية قائلة ان أهدافها سلمية تماما واستبعدت تعليق عمليات تخصيب اليورانيوم.

وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي عقوبات صارمة على القطاع المصرفي وقطاع الطاقة في ايران في محاولة للضغط عليها للتخلي عن برنامجها لتخصيب اليورانيوم الذي يمكن ان يستخدم لاغراض سلمية أو عسكرية

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend