السفير الامريكي: علينا أن ننتظر الأفعال وأن لا نكتفي بسماع أقوال الرئيس السوري

واشنطن (رويترز) – عبر السفير الأمريكي لدى سوريا روبرت فورد يوم الثلاثاء عن شكه بشأن أنباء قبول سوريا لخطة مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية كوفي عنان قائلا ان من الافضل انتظار افعال لا كلمات من الرئيس السوري بشار الاسد.

وقال فورد لاعضاء الكونجرس في واشنطن انه ليس لديه معلومات غير التقارير الصحفية بشأن التطورات.

واضاف فورد الذي غادر سوريا الشهر الماضي بسبب العنف في جلسة بشأن حقوق الإنسان في سوريا “سنرى في الايام القادمة ما الذي قاله الاسد بالضبط.”

وتابع “يجب ان أبلغكم من واقع خبرتي به أنه ينبغي للمرء أن ينتظر رؤية خطوات تتخذ على الارض وعدم الاكتفاء بأخذ كلماته على علاتها.”

وقال متحدث باسم عنان في وقت سابق يوم الثلاثاء ان سوريا كتبت الى عنان تقول انها قبلت خطته المكونة من ست نقاط لانهاء الصراع المستمر منذ عام والذي قتل فيه أكثر من 9000 شخص وجر البلاد الى حافة الحرب الاهلية.

وقال فورد ان تفويض عنان جاء من قرار للجمعية العامة للامم المتحدة دعا القوات السورية الى الانسحاب من المدن وطالب الحكومة بالافراج عن الاف المعتقلين السياسيين الذين تحتجزهم والالتزام بعملية سياسية انتقالية.

وأعلنت الولايات المتحدة في السادس من فبراير شباط اغلاق سفارتها في سوريا بسبب تدهور الوضع الامني هناك لكن فورد بقي سفيرا ويعمل من واشنطن

من جانب آخر عبرت كتلة المعارضة السورية الرئيسية يوم الثلاثاء عن تأييدها لخطة للسلام ووقف اطلاق النار طرحها مبعوث الامم المتحدة والجامعة العربية الخاص كوفي عنان ما دامت ستؤدي الى تنحية الرئيس بشار الاسد.

وقالت بسمة قضماني المتحدثة باسم المجلس الوطني السوري الذي يضم جماعات معارضة مختلفة لتلفزيون رويترز “انتقال سلمي يعني ان هناك حاجة الى تغيير النظام. وهذا يبدأ بعزل رئيس الدولة.”

وصرحت على هامش اجتماع يهدف الى تعزيز وحدة جماعات المعارضة “مبادرة السيد عنان بالنسبة لنا يجب ان تفرز بنود مرجعية واضحة للتفاوض على شكل التغيير وليس بشأن هل يجب ان يتم التغيير أم لا.”

وقالت حكومة الاسد يوم الثلاثاء انها قبلت خطة عنان لكن قضماني ذكرت انها تود ان ترى أفعالا حتى تصدق كلمات الحكومة.

وأضافت “ما نود ان نراه هو وقف القتل.”

وتابعت “نود أن نرى حماية للمدنيين اذا كان هناك امكانية حتى لهدنة تستمر ساعتين كبداية .. أعتقد اننا نرحب بذلك وسنعمل بالتأكيد لكي ينجح.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend