الرئيس الايراني: انقضى الوقت الذي تملي فيه أمريكا سياستها

دوشنبه (رويترز) – قال الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد يوم الاثنين ان الولايات المتحدة لا تستطيع بعد الان املاء سياستها على العالم وان العلاقة بين باكستان وحلف شمال الاطلسي ستكون أكثر اضطرابا.

وقال أحمدي نجاد في خطاب ألقاه خلال مؤتمر عن الاقتصاد الافغاني في دوشنبه عاصمة طاجيكستان “على حلف شمال الاطلسي والولايات المتحدة ان يغيرا سياستهما لان الوقت الذي كانا فيه يمليان سياستهما على العالم ولى.”

وقال “سيزداد الاضطراب وعدم الاستقرار في العلاقة بين حلف شمال الاطلسي وباكستان.”

وألقى الرئيس الايراني خطابه بالفارسية التي ترجمت الى الروسية للمشاركين في المؤتمر الذي يعقد في طاجيكستان الجمهورية السوفيتية السابقة.

وفي اطار مطالبته بالانسحاب الفوري للقوات الاجنبية من أفغانستان قال أحمدي نجاد “السبب الرئيسي في المشكلات التي يواجهها العالم هي سياسة الدول الاعضاء في حلف شمال الاطلسي التي ينفذونها بغرض احياء الاستعمار.”

وأضاف “المشكلة كلها تكمن مع حلف شمال الاطلسي وسياسات الدول الاعضاء في حلف شمال الاطلسي على الاخص الولايات المتحدة التي دخلت أفغانستان بحجة الحرب على الارهاب وتحت نفس الراية تحاصر الان الهند وروسيا والصين.”

وغادر الوفد الامريكي الذي يرأسه روبرت بليك مساعد وزيرة الخارجية الامريكية لشؤون جنوب ووسط اسيا القاعة حين بدأ أحمدي نجاد يلقي خطابه وعاد حين انتهى منه.

ولم يشر أحمدي نجاد في خطابه الى البرنامج النووي الايراني. وتقول ايران ان برنامجها لاغراض سلمية بحتة لكن اسرائيل والدول الغربية تقول ان طهران تسعى لامتلاك قنبلة نووية وهو ما سيغير ميزان القوى الاقليمي

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend