عدم توقع اتخاذ اجراء تأديبي ضد جنود امريكيين بسبب هجوم بباكستان

واشنطن (رويترز) – قال مسؤول عسكري امريكي ان الجيش الامريكي لا يعتزم تأديب أي من جنوده بسبب اشتباك وقع عبر الحدود العام الماضي واسفر عن قتل 24 جنديا باكستانيا وتدهور العلاقات بين واشنطن واسلام اباد الى أدنى مستوى لها منذ سنوات.

وبرأ بالفعل تحقيق عسكري امريكي العام الماضي الجنود الامريكيين الذين كانوا يعملون في أفغانستان من تهمة الاستخدام غير المتناسب للقوة ضد القوات الباكستانية حتى مع اعتراف الجيش الامريكي ببعض المسؤولية عن هذا الحادث.

وخلص هذا التحقيق الى ان الجنود الامريكيين تصرفوا في ضوء المعلومات التي توفرت لديهم في ذلك الوقت دفاعا عن النفس وبقوة ملائمة بعد ان تعرضوا لاطلاق نار من جانب الباكستانيين عبر الحدود مباشرة.

ولم يقدم المسؤول العسكري الذي تحدث لرويترز شريطة عدم نشر اسمه تفاصيل اخرى عن القرار الذي تلا ذلك بعدم فرض اجراءات تأديبية ضد القوات الامريكية.

وأغلقت باكستان خطوط الامداد البرية لبعثة حلف شمال الاطلسي التي تقودها الولايات المتحدة في افغانستان في 26 نوفمبر تشرين الثاني بسبب هذا الحادث .

وأبدت الولايات المتحدة اسفها على تلك الخسارة في الارواح ولكن التحقيق العسكري الامريكي انحى باللائمة على الجنود الباكستانيين في اطلاق النار اولا على قوات حلف الاطلسي لدى اقترابها في مهمة في ذلك الركن النائي بشرق افغانستان.

وأقر التحقيق الامريكي أيضا بارتكاب الجنود الامريكيين خطأ خطيرا بعد ان ابلغوا باكستان بسبب خطأ في الخرائط بان اطلاق النار عبر الحدود وقع على بعد 14 كيلومترا من الموقع الفعلي . وردت باكستان بقولها انه لا يوجد لديها قوات هناك مما دفع الامريكيين الى استنتاج عدم وجود خطر على العسكريين الباكستانيين.

ورفض الجيش الباكستاني بشدة النتائج الامريكية قائلا ان إلقاء أي لوم على القوات الباكستانية “غير مبرر وغير مقبول

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend