كوريا الشمالية تؤكد عزمها المضي قدما في اطلاق صاروخ باليستي

سول (رويترز) – رفضت كوريا الشمالية يوم الاحد الانتقادات الموجهة لعملية مزمعة لاطلاق صاروخ طويل المدى من شأنها ان تثير حفيظة حليفتها الرئيسية الصين وان تعيد الفتور لعلاقاتها مع الولايات المتحدة في الوقت الذي بدا فيه انها تتجه للتحسن.

ويقول محللون ان عملية الاطلاق التي قد تعد انتهاكا لقرار الامم المتحدة تهدف الى تعزيز شرعية الزعيم الشاب الجديد كيم جونج اون الذي خلف والده الذي توفي في ديسمبر كانون الاول الماضي.

وذكرت وكالة الانباء الكورية الشمالية “الانتشار والاستخدام السلمي للفضاء حق مشروع معترف به للدول ذات السيادة.”

وذكرت كوريا الشمالية انها سوف تستخدم صاروخا طويل المدى لاطلاق قمر صناعي بمناسبة مرور مئة عام على ميلاد كيم ايل سونج مؤسس الدولة وجد الزعيم الحالي.

وتقول الولايات المتحدة واخرون ان تلك الخطوة ترقى لاختبار صاروخ باليستي ومن ثم فانه عمل محظور على كوريا الشمالية التي تحاول منذ سنوات بناء ترسانة نووية.

وكانت الولايات المتحدة وافقت الشهر الماضي على ارسال معونات غذائية لبيونجيانج مقابل تعليق التجارب النووية ووقف تخصيب اليورانيوم واطلاق صواريخ والسماح بزيارة مفتشين نوويين للبلاد ووصفت الاطلاق بانه “مستفز للغاية”.

وربما يزعج بيونجيانج اكثر وصف بكين لهذا الاطلاق المزمع بانه مبعث قلق في محاولة نادرة للصغط العلني على حليفتها الفقيرة.

ودعا الشمال مراقبين وصحفيين اجانب لحضور اطلاق القمر الصناعي المقرر في الفترة بين 12 الى 16 ابريل نيسان ليتزامن مع الاحتفالات بمرور مئة عام على ميلاد كيم ايل سونج كما سيتزامن مع الانتخابات البرلمانية في كوريا الجنوبية

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend