جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

شهود: مقتل ثلاثة في هجمات جوية في جنوب اليمن

عدن (رويترز) – اعلن متشددون وسكان ان غارات جوية على مصنع يسيطر عليه اسلاميون مرتبطون بالقاعدة في جنوب اليمن اسفرت عن قتل ثلاثة من هؤلاء المقاتلين يوم الاحد.

وقالت جماعة انصار الشريعة ان الهجوم نفذته طائرات امريكية بلا طيار . واستخدمت الولايات المتحدة هذه الطائرات مرارا لاستهداف متشددين في ذلك البلد الذي يمزقه الصراع.

وقال سكان ان الطائرات قصفت منطقة جبل خنفر الجبلية المطلة على بلدة جعار التي سيطر عليها متشددون مرتبطون بالقاعدة العام الماضي في الوقت الذي شلت فيه احتجاجات مناهضة للحكومة اليمن.

ولم يصدر تعليق فوري من السلطات الامريكية او الحكومة اليمنية.

وصرح مسؤولون محليون ومصادر قبلية ان نحو 59 متشددا قتلوا في موجة من الهجمات الجوية في جنوب البلاد منذ يوم الجمعة.

وجاءت هذه الحملة ردا على سلسلة من الهجمات التي شنتها جماعة انصار الشريعة والتي ادت احداها واكثرها دموية الى قتل 110 مجندين على الاقل الاسبوع الماضي في تذكرة حادة للتحديات التي تواجه الرئيس اليمني المنتخب حديثا عبد ربه هادي منصور.

وقالت رسالة نصية ارسلت الى رويترز وزعم انها جاءت من متحدث باسم انصار الشريعة ان ثلاثة مجاهدين استشهدوا مساء الاحد بسبب القصف الامريكي لجبل خنفر.

ونفت الرسالة تقارير اعلامية قالت ان الهجوم اصاب مخزنا للذخيرة.

وايدت واشنطن التي تشعر بقلق من وجود القاعدة في اليمن خطة انتقال للسلطة توسطت فيها دول الخليج العربية سلم بموجبها الرئيس السابق علي عبد الله صالح السلطة لهادي الذي كان نائبه سابقا. وتولي هادي الرئاسة الشهر الماضي متعهدا بمحاربة التشدد.

ولكن الاضطرابات السياسية التي استمرت عاما اضعفت بشدة الحكومة المركزية في مناطق شاسعة من البلاد مما سمح للمتشددين بالسيطرة على العديد من البلدات في محافظة ابين من بينها اكبر مدينتين وهما جعار وزنجبار.

وقال سكان ان مقاتلين اسلاميين تبادلوا القصف المدفعي مع الجيش في شمال زنجبار وفي ضواحي جعار في ساعة متأخرة من مساء الاحد.

من ناحية اخرى اعلنت قوات الامن اليمنية انها اعتقلت اربعة صوماليين يشتبه بانتمائهم لحركة الشباب الصومالية المتشددة.

وقالت ان حركة الشباب المتحالفة مع تنظيم القاعدة أرسلت 300 مسلح للقتال مع تنظيم القاعدة بجزيرة العرب في اليمن.

واعتقل الصوماليون الاربعة على الطريق بين محافظتي لحج وأبين في جنوب البلاد.

وقالت وزارة الداخلية اليمنية في بيان ان رجلين قتلا في منطقة مودية بمحافظة أبين عندما انفجرت قنبلة كانا يخططان لاستخدامها في هجوم على القوات الحكومية عن طريق الصدفة في ساعة متأخرة من مساء السبت .

وذكرت الوزارة في البيان الذي نشر بموقعها على الانترنت أن الانفجار الذي وقع قبل أن يتمكن الرجلان من تنفيذ هجومهما أدى ال تمزق جثتيهما.

وقالت الوزارة ان الرجلين اللذين لقيا حتفهما في الانفجار هما ياسر ومنيف الحاوي.

ولم يذكر البيان تفصيلات اخرى بشأن مااذا كان الرجلان تربطهما صلة بتنظيم القاعدة.

وأسفرت هجمات نفذتها طائرات أمريكية بلا طيار عن مقتل ما لا يقل عن 25 شخصا من المقاتلين المرتبطين بتنظيم القاعدة يوم السبت في الجنوب في اكبر عملية منذ تولي هادي السلطة رسميا من صالح.

ونقلت وزارة الدفاع عن محافظ البيضاء في الجنوب قوله ان 34 متشددا من تنظيم القاعدة قتلوا في غارة للقوات الجوية اليمنية يوم الجمعة في المحافظة. وكانت بيانات سابقة قد ذكرت أن القتلى عددهم 20 متشددا.

وقال المحافظ ان من بين القتلى باكستانيين وسعوديين وسوريا وعراقيا. وأضاف أن أربعة من القتلى من كبار قادة المتشددين لكنه لم يدل بمزيد من التفاصيل عن هوياتهم.

وقالت وزارة الداخلية بموقعها على الانترنت ان هجوما جديدا استهدف خطا للانابيب كان قد تعطل منذ تعرضه لهجوم العام الماضي في محافظة مأرب المنتجة للنفط. وأضافت الوزارة انها حددت هوية المسؤولين عن الهجوم الجديد

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend