كلينتون: على الصين أن تطمئن العالم بشأن دورها

واشنطن (رويترز) – قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ان النفوذ المتزايد للصين يعني أنها لم يعد بامكانها أن تتبع الانتقائية في تطبيق القواعد العالمية ويتعين عليها أن تظهر الان أن بامكانها القيام بدور بناء في القضايا الدولية مثل الازمة السورية.

وقالت كلينتون يوم الاربعاء “العالم يتطلع الى الصين للقيام بدور يتوافق مع مكانتها الجديدة.”

وأضافت “نعتقد بالفعل أن الصين ستتقدم أكثر بحيث تتبنى بشكل كامل دورها الجديد في العالم.. أن تعطي العالم الثقة في أنها سوف… تقوم بدور ايجابي.”

وجاءت تصريحات كلينتون خلال احياء الذكرى الاربعين يوم الاربعاء لرحلة الرئيس الامريكي ريتشارد نيكسون التاريخية عام 1972 الى بكين وتطرقت خلالها الى اعتماد كل من الولايات المتحدة والصين على الاخر. والصين الان هي ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم.

وسعت كل من واشنطن وبكين الى علاقات متوازنة على الرغم من بعض التصعيد في قضايا مختلفة من السياسة الصينية في سعر الصرف الى حقوق الانسان وقرارها الانحياز الى موسكو في استخدام حق النقض (الفيتو) ضد قرار في مجلس الامن التابع للامم المتحدة يدعو الى تنازل الرئيس السوري بشار الاسد عن السلطة.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يتولى لي جين بينغ نائب الرئيس الصيني الرئاسة العام القادم واختتم مؤخرا زيارة للولايات المتحدة بهدف اظهار الاستمرارية والاستقرار على الرغم من أن التفاعلات الدبلوماسية بين البلدين تحدث على مستوى منخفض.

وزارت كلينتون الصين خمس مرات كوزيرة للخارجية وقالت ان واشنطن ستظل تعمل مع بكين للتوصل الى شراكة تعاونية لم يتصور كثيرون أنها ممكنة عندما أقاموا علاقات دبلوماسية للمرة الاولى عام 1979 .

وقالت في مؤتمر شاركت فيه شخصيات محورية في العلاقات الامريكية الصينية مثل هنري كيسنجر الذي كان وزيرا للخارجية في ادارة نيكسون والذي كان العقل المدبر لزيارة الرئيس لبكين عام 1972 “هذا بحكم التعريف أمر صعب للغاية. لكننا نفذنا أمورا صعبة من قبل.”

كما تحدثت كلينتون عن سلسلة من التوقعات بالنسبة للصين وأكدت مجددا على الدعوات الامريكية المتزايدة كي تصبح بكين شريكا دوليا يتحمل مسؤوليات أكبر في كل القضايا من السياسة التجارية وحتى الامن العالمي.

ومضت كلينتون تقول “نفهم أن المجتمع الدولي يريد قدرا من الثقة في أن القوة المتصاعدة لبلد ما سيجري استغلالها لصالح الجميع… هذا ينطبق على وجه الخصوص على بلد حقق نموا سريعا وجذريا مثل الصين.”

وأكدت كلينتون على أن الصين عليها أن تظهر أنها ستستغل السياسة الخارجية في المساهمة اكثر في حل المشكلات الدولية وضربت مثالا بسوريا.

وقالت أيضا ان بكين التي أعلنت أنها سترفع الانفاق العسكري 11.2 في المئة هذا العام في حاجة الى شرح سياستها الدفاعية لطمأنة جيرانها وتجنب أي سوء فهم.

وقالت كلينتون ان على الصين أن تظهر ما اذا كانت مستعدة للانضمام الى نظام قائم على “القواعد” في التجارة العالمية والاستثمارات في عودة الى اتهامات امريكية متكررة بأن بكين تخفض قيمة عملتها بشكل مصطنع وتسلك طرقا أخرى للحصول على مزايا تجارية غير عادلة.

من اندرو كوين

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend