جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

هجوم انتحاري على قاعدة أفغانية لحلف الاطلسي أُحرقت فيها مصاحف

كابول (رويترز) – قال مسؤولون افغان ان مُفجرا انتحاريا قتل اثنين على الاقل من المدنيين يوم الاثنين عندما فجر عبوة ناسفة عند بوابات قاعدة لحلف شمال الاطلسي أُحرقت فيها مصاحف.

وقال كبير احمد رحيل حاكم المنطقة ان المفجر استهدف مركبة تابعة لقوة المعاونة الامنية الدولية (ايساف) التي يقودها حلف الاطلسي مضيفا ان من المحتمل وجود اصابات في صفوف القوات الاجنبية لكن متحدثة باسم الحلف قالت انه لم تقع اصابات في صفوف قوات التحالف في الهجوم على قاعدة باجرام الجوية.

وقال رحيل ان أربعة مدنيين آخرين اصيبوا بجروح في الهجوم.

واعلن المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد في رسالة نصية الى وسائل الاعلام مسؤولية الحركة عن الهجوم قائلا انه “انتقام” من احراق المصاحف. وأضاف ان “عددا من الامريكيين” قتلوا ودمرت دباباتهم في الهجوم لكن طالبان تبالغ عادة في تصريحاتها بشأن الاصابات.

وقال قائد الجيش الافغاني ان حرق المصاحف الشهر الماضي في قاعدة حلف شمال الاطلسي زاد التأييد لطالبان وحذر من ان أي تكرار لمثل هذا “الاهمال” من جانب القوات الغربية من شأنه ان يسبب كارثة.

وقالت الولايات المتحدة ان حرق المصاحف لم يكن مقصودا واعتذرت عنه لكن هذا لم يهدئ الاحتجاجات الواسعة النطاق التي قتل فيها 30 شخصا وجرح المئات بعد الحادث الذي هوى بالعلاقات الامريكية الافغانية الى درك جديد.

وقد يكون إحراق المصاحف السبب أيضا في مقتل قرابة ستة جنود أمريكيين بينهم ضابطان كبيران في وزارة الداخلية يعتقد انهم قتلوا برصاص قوات الامن الافغانية

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend