جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

رئيس قيد العزل – عن الجريدة الألمانية نوييه وسنابروكر تسايتونغ

!!! بروباجاندا! لا أكثر و لا أقل…

حتى باستفتاء مخادع، لم يتمكن ديكتاتور سوريا استعادة الثقة، خاصة و أنّ البلاد هي على باب حرب أهلية. هذه البروباغندا هي في الواقع آخر شيء يحتاجه السوريون. ثمة أزمة قائمة بين بين الناشطين المعارضين و النظام قتل فيها أكثر من ٧٦٠٠ شخص حتى الآن (و هذا يساوي عدد سكان مدينة صغيرة) إضافة إلى الازدياد المضطرد في تردي ظروف إسعاف الجرحى في المناطق الساخنة.

لم يتمكن الرئيس إقناع الغرب أو الداخل على حد سواء، بأن ثمة إصلاح قادم. صياغة الدستور تمت بشكل يؤكد أن الأسد لن يخطو و لا حتي مليمترا واحدا باتجاه الديمقراطية، حيث أن الدستور ينص على أن يكون رئيس الدولة مسلما و أن الأحزاب الموالية سوف ترسخ وجودها كما أن سلطة الرئيس الحالي وعائلته لم تمس.

في هذه الحالة سيتم من قبل وزراء الخارجية الأوروبيين تثبيت عقوبات أشد على سوريا و ذلك خارج نطاق التصويت. وحيث أنّ الفيتو الروسي الصيني حالا دون وصول المجتمع الدولي إلى قرار يتحتم على الأوروبيين أن يضيقوا الخناق على النظام القمعي في سوريا و أن يعززوا عزلته دوليا. قد يكون الأسد ما زال – حاليا- على رأس السلطة.. إلا أنه من دون شك رئيس قيد العزل!!!

ترجمة لميس سيريس

مترجم عن: نوييه وسنابروكر تسايتونغ/ ٢٦-٠٢-٢٠١٢مدينة أوسنابروك/ المانيا Neue Osnabrücker Zeitung
http://www.offenes-presseportal.de/politik_gesellschaft/neue_oz_kommentar_zu_syrien_367861.htm

 

الأيام: لا يمثل هذا المقال المنشور في الجريدة الألمانية وجهة نظر الأيام. ترجم ونشر كقراءة الهدف منها إظهار الفراغ الاعلامي الذي تعاني منه الثورة السورية على مستوى التعريف بقضيتها في الغرب وحشد دعم الرأي العام العالمي وليس الحكومات لقضيتها.

هذه المقالات تظهر كم الغرب بعيد عن الحقيقة وما هي قناعاته ووجهته. ونحن ننتظر…؟

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend