بوتين يقول انه لن يقمع المعارضة بعد الانتخابات الرئاسية

موسكو (رويترز) – وعد رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بأنه لن يقمع حركة معارضة متنامية في روسيا بعد انتخابه المرجح رئيسا لروسيا يوم الاحد لكنه رفض مطالب المحتجين باجراء انتخابات برلمانية مبكرة.

وخرج عشرات الالاف في احتجاجات في موسكو ومدن أخرى بعد انتخابات برلمانية متنازع عليها في ديسمبر كانون الاول وكانت الاحتجاجات هي الاكبر منذ وصول بوتين الى السلطة قبل 12 عاما.

وألقت موجة المظاهرات التي لم يسبق لها مثيل بظلال على بوتين رئيس الوزراء القوي الذي بدا كزعيم لا يقهر في المضمار السياسي في معظم سنوات حكمه.

وفي تصريحات نشرت يوم الجمعة أشار بوتين الى أنه واثق من قدرته على الحفاظ على السيطرة والدعم الشعبي بدون التضييق على المعارضة أو الاستجابة لمطالبها.

وردا على سؤال في اجتماع مع رؤساء تحرير صحف أجنبية حول ما اذا كان سيقمع المعارضة بعد الانتخابات قال بوتين “لماذا أحتاج لهذا..”

وأضاف في الاجتماع الذي عقد يوم الخميس في مقر سكن بوتين خارج موسكو “لا أعرف من أين تأتي هذه المخاوف. لا ننوي أي شيء من هذا النوع.”

وكثيرا ما استخدمت السلطات الروسية أساليب عنيفة للتعامل مع المعارضين لكنها تحلت بضبط النفس مع الاحتجاجات التي خرجت مؤخرا وأجرت محادثات مع قيادات للاتفاق على أماكن الاحتجاجات. وانتشرت الشرطة بصورة كبيرة لكن تدخلها كان نادرا.

ويخشى بعض النشطين من تغير الصورة بعد انتخابات الاحد ويخشون قمع المعارضة السياسية في البلاد

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend