إصابة سبعة أمريكيين في هجوم على قاعدة لحلف الاطلسي في أفغانستان

قندوز/كابول (أفغانستان) (رويترز) – قالت الشرطة ان سبعة مدربين عسكريين أمريكيين أصيبوا يوم الاحد عندما ألقيت قنبلة يدوية على قاعدتهم في شمال أفغانستان في هجوم جاء في ظل تنامي المشاعر المناهضة للغرب بسبب إحراق المصحف في قاعدة لحلف شمال الاطلسي.

وبرغم اعتذار الرئيس الامريكي باراك اوباما فقد استمرت اعمال الشغب في البلاد لليوم السادس احتجاجا على حرق المصحف في قاعدة جوية لحلف الاطلسي في باجرام. ورفع بعض المحتجين راية طالبان البيضاء.

وقالت وزارة الداخلية الافغانية يوم الأحد انه يشتبه في ضلوع أحد موظفيها في قتل ضابطين أمريكيين داخل مقرها يوم السبت وهو هجوم دفع حلف الاطلسي الى سحب موظفيه من الوزارات.

وقال سميح الله قطرة قائد شرطة اقليم قندوز بشمال البلاد للصحفيين ان مدنيا قتل واصيب 15 اخرون وثلاثة من أفراد الشرطة في اعمال شغب قرب قاعدة حلف الاطلسي بالاقليم التي أصيب فيها الامريكيون السبعة.

وأكد حلف الاطلسي وقوع انفجار خارج احدى قواعده في شمال أفغانستان لكنه امتنع عن التعليق بشأن الاصابات.

وأسفرت الاحتجاجات عن مقتل 30 شخصا من بينهم جنديان أمريكيان اخران قتلا برصاص جندي أفغاني انضم للمتظاهرين في شرق البلاد واصيب 200 شخص.

وقد يزيد حرق المصاحف على قوات حلف الاطلسي صعوبة كسب ثقة الشعب الافغاني في الوقت الذي تحاول فيه تحقيق الاستقرار في البلاد قبل انسحاب القوات الاجنبية المقاتلة في نهاية عام 2014.

وقالت مصادر أمنية أفغانية انه يشتبه في ضلوع ضابط في المباحث الجنائية يدعى عبد الصبور (25 عاما) في اطلاق النار على الضابطين الامريكيين امس من مسافة قريبة داخل وزارة الداخلية.

وقالت الوزارة في بيان اعلامي “حددت شخصية موظف يشتبه بضلوعه في الحادث وهو هارب الان. وتحاول وزارة الداخلية القبض على الشخص المشتبه به.”

ومن المفترض ان يتغير دور حلف الاطلسي من المشاركة في القتال الى تقديم المشورة والمساعدة بدءا من اوائل العام القادم. وسيتطلب ذلك من الحلف نشر مزيد من الموظفين في الوزارات في كابول.

وقال مسؤولون امنيون لرويترز مشترطين عدم الكشف عن اسمائهم ان تسجيلات كاميرات المراقبة اظهرت ان عبد الصبور كان بوسعه دخول مركز القيادة والتحكم المقام في أعماق مبنى الوزارة حيث عثر على القتيلين الامريكيين.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم قائلة انه رد على احراق المصاحف.

وكرر الرئيس الافغاني حامد كرزاي دعوته لالتزام الهدوء وضبط النفس. وقال للصحفيين “حان الوقت لاستعادة هدوئنا والحفاظ عليه وعدم السماح لاعدائنا باستغلال (الاحتجاجات العنيفة).”

من فريدون الهام وحميد شاليزي

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend