مقتل ضابطين امريكيين بالرصاص في وزارة الداخلية الافغانية

كابول (رويترز) – قالت مصادر أمنية أفغانية ان امريكيين يعتقد انهما كولونيل وميجر بالجيش قتلا بالرصاص يوم السبت في مبنى وزارة الداخلية في كابول بينما استمرت الاحتجاجات المناهضة للغرب لليوم الخامس على التوالي في البلاد بعد احراق نسخ من المصحف بقاعدة تابعة لحلف شمال الاطلسي.

وقالت متحدثة باسم قوة المساعدة الامنية الدولية التابعة لحلف شمال الاطلسي (ايساف) ان اثنين من افراد قواتها قتلا بالرصاص في وسط كابول على أيدي أحد الافغان. لكن المتحدثة أحجمت عن توضيح هوية القاتل وما اذا كان ينتمي الى الجيش أم الشرطة الافغانية.

وأعلنت حركة طالبان الافغانية مسؤوليتها عن قتل الضابطين الامريكيين وقالت ان ذلك جاء ردا على احراق نسخ من المصحف في قاعدة باجرام الجوية.

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد في رسالة ارسلت الى وسائل الاعلام بالبريد الالكتروني ان أربعة عسكريين أمريكيين كبار قتلوا رغم ان الحركة تضخم غالبا في مزاعمها بشأن القتلى.

ويسلط حرق مصاحف الضوء على الانقسامات الثقافية العميقة التي ما زالت موجودة بعد أكثر من عشر سنوات من الغزو الامريكي للاطاحة بنظام حركة طالبان ويؤدي الى تعميق انعدام ثقة الرأي العام في القوات الغربية التي تحاول جهدها لبسط الاستقرار في البلاد.

وقال مصدر أمني أفغاني ان قتل الامريكيين بالرصاص في وزارة الداخلية يمكن أن يكون متصلا بحادث احراق القران.

وقتل اربعة أشخاص برصاص قوات الامن الافغانية اليوم مع استمرار الاحتجاجات لليوم الخامس على التوالي بينما حاول متظاهرون قصف مجمع للامم المتحدة في الشمال.

ورغم اعتذار الرئيس الامريكي باراك اوباما ونداء من الرئيس الافغاني حامد كرزاي بضبط النفس نزل الاف الافغان الى الشوارع بعد ان قتل 12 شخصا واصيب عشرات بجروح يوم الجمعة في أكثر الايام دموية حتى الان في المظاهرات.

وانضم جندي افغاني يوم الخميس الى الاحتجاجات وقتل اثنين من الامريكيين.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية صديق صديقي ان مئات الاشخاص حاولوا اقتحام مجمع يسكنه عمال من بعثة الاستقرار التابعة للامم المتحدة في افغانستان لكن الشرطة منعتهم.

ويمكن ان تضر الاحتجاجات بخطط اتفاق استراتيجي تبحثه واشنطن مع كابول سيسمح لعدد صغير من الجنود الغربيين بالبقاء في البلاد بعد موعد رحيلهم.

من حامد شاليزي

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend