يعتقدون أن إبادة الشعب السوري مسألة وقت وينتظرون من الأسد أن يرفع الحرج عنهم – زهير سالم

لا يستطيع حامل الحاسبة الالكترونية أن يأخذ في حسابه المفاجآت التي قد تدخل على الخط، فتسرع عملية الإبادة ، وتفني على عجل كل أبناء سورية بضربة قاضية كما يقولون ، كأن يلجأ بشار الأسد إلى استعمال بعض أنواع أسلحة الإبادة الجماعية الكيمائية أو البيولوجية، أو حتى بعض القذائف ( … ) المحدودة التي قد تمرر إلى النظام من بعض دول المنطقة التي ما تزال تتمسك بنظام بشار. بالنسبة إلى لشعب السوري كل شيء متوقع من هذا النظام. ففي يقين البعض هنا وهناك أيضا أن سورية يمكن أن تبقى بدون مدينة أو مدينتين ولكنها لا يمكن أن تبقى بدون بشار. في التعليق على مجزرة حماة سنة 1982 كتب أحد الصحفيين الأمريكيين واصفا المأساة بكل شفافية ليعقب في النهاية: …ولكن العالم بدون هؤلاء – يقصد القتلى – أصبح أجمل…!!!!
 يعتقدون أن إبادة الشعب السوري مسألة وقت وينتظرون من الأسد أن يرفع الحرج عنهم

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend