جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

رئيس الاركان الامريكي: مهاجمة ايران أمر سابق لأوانه

واشنطن (رويترز) – قال رئيس هيئة الاركان الامريكية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي اليوم الاحد ان شن هجوم عسكري على ايران أمر سابق لأوانه لانه ليس واضحا ان كانت طهران ستستخدم بالفعل قدراتها النووية لتصنيع قنبلة نووية.

ويحتدم النقاش في اسرائيل بشأن ما اذا كان يتعين مهاجمة ايران لمنعها من انتاج قنبلة نووية.

وتبادلت ايران واسرائيل الاتهامات بشأن حوادث زادت من حدة التوتر بينهما في الآونة الأخيرة اذ تعرض دبلوماسيون اسرائيليون لهجمات في الخارج في حين اغتيل عالم نووي ايراني في طهران.

لكن الجنرال ديمبسي قال انه يعتقد ان الحكومة الايرانية “طرف عقلاني”. وأضاف في حديث لشبكة (سي.ان.ان) الاخبارية الامريكية “ولذلك فان من الافضل للولايات المتحدة وحلفائها التمسك بالعقوبات الدولية والدبلوماسية لمحاولة اقناع طهران بعدم استخدام برنامجها النووي في اغراض عسكرية.

وقال ديمبسي “اعتقد انه ليس واضحا (ان ايران ستقوم بتصنيع قنبلة) ومن ثم فانني اعتقد انه سيكون من السابق لأوانه ان نقرر بشكل تام ان الوقت قد حان بالنسبة لنا للجوء للخيار العسكري.”

وتابع انه متأكد من ان اسرائيل تعرف ان هذا هو الموقف العام للولايات المتحدة لكن لم يصل الى حد الاشارة الى ان الامريكيين اقنعوا الاسرائيليين بأن من الافضل عدم مهاجمة ايران.

وأضاف “انا واثق من انهم (الاسرائيليون) يدركون بواعث قلقنا من ان شن هجوم (على ايران) في هذا التوقيت من شأنه زعزعة الاستقرار ولن يحقق أهدافه على الامد البعيد.”

ومضى يقول “لن اشير وانا جالس هنا اليوم الى اننا اقنعناهم بأن موقفنا هو الموقف الصحيح…”

ورد الزعماء الايرانيون بحدة على تكهنات بأن اسرائيل تستطيع قصف ايران خلال أشهر لمنعها من امتلاك اسلحة نووية وهددوا بالرد على اي دولة تهاجم طهران.

وتقول اسرائيل التي يعتقد على نطاق واسع انها تمتلك الترسانة النووية الوحيدة في الشرق الاوسط ان حصول ايران على السلاح النووي سيهدد وجودها.

وتقول ايران ان برنامجها النووي مخصص للاغراض السلمية. ولكن نقلها لعمليات تخصيب اليورانيوم في الاونة الاخيرة الى مخبأ جبلي شديد التحصين ورفضها التفاوض بشأن ضمانات بأن برنامجها النووي سلمي أثار المخاوف من نوايا ايران وايضا بواعث القلق على امدادات النفط الخليجية.

ومع ذلك عبر مسؤولون أمريكيون واوروبيون يوم الجمعة عن تفاؤل مشوب بالحذر تجاه احدث اشارات من طهران بانها ربما تكون مستعدة لاستئناف المحادثات مع القوى الكبرى بشان القضية النووية بعد ان ارسل الايرانيون لهم خطابا بهذا الشأن.

ولم تستبعد الولايات المتحدة أيضا استخدام القوة العسكرية لمنع ايران من الحصول على قنبلة نووية. وقال ديمبسي ان كل الخيارات متاحة أمام الجيش الامريكي “اذا قررت الأمة عمل شيء في ايران.”

واضاف “اعني انه يتعين علينا في الاساس ان نكون مستعدين..وهذا يتضمن ان نكون في الاغلب مستعدين دفاعيا في هذه المرحلة.”

وناقش ديمبسي موضوع ايران مع القادة الاسرائيليين خلال زيارة لاسرائيل الشهر الماضي. وبثت تصريحاته على محطة (سي.ان.ان) في الوقت الذي توجه فيه مستشار الامن القومي للرئيس الامريكي باراك اوباما الى اسرائيل لاجراء محادثات بشأن قضايا اقليمية تشمل سوريا وايران

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend