جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

بوتين يتعهد بمضاعفة الانفاق في اطار مساعيه للعودة للكرملين

موسكو (رويترز) – تعهد رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين بزيادة الانفاق على خدمات الرعاية الصحية والتعليم والخدمات الاجتماعية يوم الاثنين في محاولة لاجتذاب اصوات الطبقة المتوسطة التي قامت باحتجاجات قبل انتخابات رئاسية يتوقع ان يفوز بها.

واعترف بوتين في مقال نشر بالصفحة الاولى في صحيفة كومسومولسكايا برافدا الشعبية بأن روسيا تفتقر الى اسكان بأسعار معقولة وخدمات اجتماعية تتسم بالكفاءة وهي اهتمامات عبر عنها افراد الطبقة المتوسطة في المناطق العمرانية وأدت الى احتجاجات في الشوارع ضد حكمه.

ووعد وهو يعبر عن اسفه على ان شخصا بين كل ثمانية روس يعيشون تحت خط الفقر – أي أكثر قليلا من 200 دولار شهريا – بمعالجة الفجوة بين الاغنياء والفقراء ورفع اجور المدرسين واتخاذ اجراءات لزيادة تعداد السكان في روسيا بعد سنوات من التراجع من خلال دعم اعانة الاطفال.

ووصف بعض الاقتصايين والمحللين السياسيين مثل هذه التعهدات بأنها شعبوية وان زيادة الانفاق الحكومي يمكن ان يكون مصدر مشاكل في وقت من مرحلة الغموض الاقتصادي.

وكتب بوتين في مقال عنوانه “بناء المساواة .. سياسة اجتماعية لروسيا” انه “قبل 10-12 عاما كانت المناقشات تدور حول الحفاظ على طبقة اجتماعية بالكامل هي طبقة المتقاعدين ومنعها من الانزلاق الى ما دون خط الفقر.”

وقال ان المفاهيم الخاصة بتحقيق مستوى المعيشة الكريم قد تغيرت واضاف “السكان وفي مقدمتهم (الطبقة المتوسطة) والمتعلمين والاشخاص الذين يحصلون على رواتب مجزية غير راضين عن نوعية الخدمات الاجتماعية.”

وهذا المقال هو الاحدث ضمن سلسلة مقالات وضع فيها بوتين (59 عاما) خطط سياساته قبل الانتخابات.

وتشير استطلاعات الرأي الى انه سيعاد انتخابه بسهولة للمنصب الذي شغله ثماني سنوات حتى عام 2008 عندما تنحى لان الدستور يمنع تولي رئيس فترة ثالثة على التوالي. وأصبح رئيسا للوزراء لكنه بقي الزعيم المهيمن على روسيا جنبا الى جنب مع الرئيس ديمتري ميدفيديف الذي اختاره هو.

غير ان الرئيس السابق لجهاز الامن الروسي (كيه.جي.بي) يواجه أكبر احتجاجات على مدى حكمه المستمر منذ 12 عاما ومن غير المؤكد ان يتجنب جولة اعادة من خلال الفوز بأكثر من 50 في المئة من الاصوات في الجولة الاولى.

والمقال الذي نشر يوم الاثنين هو أحدث مؤشر على انه على الرغم من ان بوتين رفض المطالب الرئيسية للمحتجين – ولاسيما التي تتعلق بقدر اكبر من الاختيار في الامور السياسية – فانه يبحث هو والمجموعة المقربة منه عن سبل لمعالجة مشاعر الاستياء المتزايدة.

وتعهد بوتين بزيادات كبيرة في اجور موظفي القطاع العام ومن بينهم مدرسو الجامعات والكليات والاطباء والباحثون مع زيادة المعونات للعائلات الكبيرة والطلبة واتخاذ اجراءات لخفض تكاليف الاسكان.

من اليسا دي كاربونيل

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend