جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

مجلس الدوما الروسي يدعو الى الحيلولة دون تكرار السيناريو الليبي في سورية

اصدر مجلس الدوما الروسي اليوم 10 فبراير بيانا عن الوضع في سورية يدعو فيه النواب إلى الحيلولة دون تكرار السيناريو الليبي وأي تدخل خارجي يهدف إلى تغيير القيادة السورية الحالية. وتم اعداد هذا البيان من قبل لجنة الشؤون الدولية وتأييده من قبل  كل الكتل البرلمانية.

ويعرب مجلس الدوما بالدرجة الأولى عن قلقه بشأن تصعيد الوضع حول سورية على خلفية تفاقم العنف في البلاد . وأعاد البيان إلى الأذهان أن الوفدين الروسي والصيني في مجلس الأمن الدولي استخدما الفيتو ضد مشروع القرار بشأن الوضع في سورية،  وذلك بسبب كون مشروع القرار المطروح لا يتماشى مع المهمة الرئيسية التي تكمن في ايقاف النزاع السوري الداخلي وإحلال السلام في سورية.
ودعا مجلس الدوما مجلس الأمن الدولي إلى عدم الوقوف إلى جانب أحد أطراف النزاع. وجاء في البيان:” كان من شأن الموقف غير المتوازن الذي يتضمنه مشروع القرار الاخير القضاء على فرص بدء الحوار المتكافئ والبناء.

ويلفت النواب إلروس الى أن التطورات الليبية بينت أنه لا يمكن تفسير أية أحكام للوثائق المعتمدة في هيئة الأمم المتحدة كذريعة لاستخدام القوة من قبل دولة ما، أو أتحاد دولي ما، دون الحصول على موافقة مباشرة من قبل مجلس الأمن الدولي الذي يجب الا يصدر قرارات تتضمن دعوات إلى تغيير الأنظمة السياسية وزعمائها.

ويرى البرلمانيون الروس أن السيناريوهات التي تعرضها بعض الدول العربية والغربية تطرح امام هيئة الأمم المتحدة والأسرة الدولية مهاما أخرى، تستبق في واقع الامر نتائج العملية السياسية في سورية وتقدم مطالب على شكل إنذار اخير لاحد الاطراف. ويصور تغيير النظام السياسي كمقدمة ضرورية لتسوية المشاكل السورية.

ويدين نواب مجلس الدوما بشدة ممارسة التدخل العسكري في شؤون الدول الاخرى وحثها على اتخاذ قرارات من الخارج. وجاء في البيان :” لا يمكن ان تؤيد روسيا، ولا وثيقة واحدة، تعني أو تبيح مثل هذا التدخل، دون الحصول على موافقة مباشرة من مجلس الامن الدولي”.

ويعتبر مجلس الدوما ان الدول الاعضاء في مجلس الامن الدولي التي تحمّل مسؤولية تعميق النزاع الداخلي السوري كل من روسيا والصين لتخليهما عن دعم مشروع القرار غير المتوازن بشأن الوضع في سورية، تضلل قصدا الاسرة الدولية بغية تمويه مبرراتها وطموحاتها الحقيقية، كما هو الحال في ليبيا.

ويدعو مجلس الدوما اطراف النزاع الداخلي السوري الى التخلي عن استخدام القوة وإدراك مسؤوليتها عن مصير الشعب والبدء الفوري في وضع قرارات متفق عليها على اساس الحوار البناء. كما يدعو النواب الروس الدول الاعضاء في جامعة الدول العربية الى الاستمرار في المشاركة بعملية التسوية وتمديد فترة عمل بعثة المراقبين العرب في سورية وتشجيع اطراف النزاع على التخلي عن استخدم القوة العسكرية، دون اية شروط مسبقة والمطالب باستقالة سلطة البلاد ضمنا.

ويلفت البرلمانيون الروس الى ان موقف الممثلين الروس في هيئة الامم المتحدة يتفق تماما مع النهج الذي تمارسه قيادة روسيا الاتحادية بهدف تسوية المشاكل الداخلية السورية عن طريق إجراء الحوار الداخلي البناء على اساس التخلي المتبادل عن العنف، ويبدون دعمهم التام  لهذا النهج.

المصدر: روسيا اليوم

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend