دول الخليج تستدعي سفرائها في دمشق وتبلغ سفراء دمشق ضرورة المغادرة حالاً

قررت دول مجلس التعاون الخليجي، اليوم الثلاثاء استدعاء سفراءها لدى دمشق ، وأبلغت سفراء سوريا في عواصمها ضرورة مغادرتهم حالاً.

وجاء في بيان رسمي إن السعودية “رئيسة الدورة الحالية لمجلس التعاون، تعلن أن دول المجلس قررت سحب جميع سفرائها من سوريا”.
واوضح إنها “تتابع ببالغ الأسى والغضب تزايد وتيرة القتل والعنف في سوريا الذي لم يرحم طفلا او شيخا أو امرأة، في أعمال شنيعة أقل ما يمكن وصفها به بالمجزرة الجماعية ضد الشعب الاعزل دون أي رحمة”.

وكان النائب د.وليد الطبطبائي قال يوم أمس: أن أول قرارات مجلس الأمة بعد التئامه ستكون قطع العلاقات مع النظام السوري، وطرد سفير النظام، والاعتراف بالمجلس الإنتقالي ممثلاً عن الشعب السوري،
وطالب وزارة الداخلية بالتحقيق في ملابسات اطلاق النار من قبل السفارة السورية، الذي تسبب في قطع رجل أحد المتظاهرين واصابة آخر في بطنه.

وفي لسعودية ناشد علماء الدين السعودين العاهل السعودي طرد السفير من المملكة العربية  وقطع العلاقات مع النظام الحاكم في دمشق تضامناً مع الشعب السوري

وجاء قرار دول مجلس التعاون الخليجي  بعد ما كانت عواصم أوربية وغربية عديدة إتخذت الأمس  مبادرة إغلاق سفارتها في دمشق  وسحب السفراء للتشاور

وكانت كل من فرنسا واسبانيا اليوم قد سحبتا سفيريها من سوريا اليوم، رداً على حملة القمع الدموية التي يشنها النظام السوري ضد المناهضين له.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend