ذكرى حماه في مدينة مونتريال

التاريخ: ٣ شباط/فبراير ٢٠١٢

مرت ثلاثون عاما على ذكرى مجزرة حماه ولأول مرة تمكن السوريون من ابداء غضبهم بشكل علني على هذه الجريمة التي اودت بحياة أربعين ألف مدني.

نظم السوريون في مدينة مونتريال الكندية وقفة شموع يوم الجمعة ٣ شباط/فبراير احتراما وتقديرا لأرواح عشرات الألاف الذين استشهدوا في مجزرة حماه الأولى عام ١٩٨٢ ومجزرة حماه الثانية عام ٢٠١١ كما وضع المتظاهرون صورا للمدينة المدمرة وحملوا لافتات تدين نظام الاسد على جرائمه المتكررة فتغير اسم الرئيس من حافظ الى بشار ولم يتغير الاسلوب القمعي.

أكثر ماأحزن مدينة مونتريال في ذلك اليوم هو وصول خبر المجزرة التي قام بها الجيش السوري في حي الخالدية بمدينة حمص فسارعت مجموعة منهم الى تنظيم وقفة أمام القنصلية السورية كما انطلقت مجموعة أخرى إلى مدينة أوتاوا استجابة إلى طلب الإعتصام أمام السفارة.

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend