يوم الحداد الوطني على جميع شهداء الثورة السورية

المجلس الوطني السوري يعلن يوم حداد وغضب على شهداء المجازر الدموية

صعد النظام السوري من جرائمه بحق المدنيين مستغلا الغطاء الذي توفره له بعض الأطراف الإقليمية والدولية، وتلكؤ المجتمع الدولي في اتخاذ خطوات عاجلة لتأمين الحماية اللازمة للسوريين بكل الوسائل المتاحة.
لقد شن النظام الدموي اليوم حملة قتل وإرهاب واسعة أدت إلى استشهاد 100 سوري بينهم أطفال ونساء وأفراد أسرتين كاملتين في حمص والرستن، مستخدماً الدبابات والأسلحة الثقيلة في قصف الأحياء المدنية، وموسعاً نطاق استهدافه لمناطق واسعة في حمص وحماة وريف دمشق والغوطة الشرقية.
إن المجلس الوطني السوري وأمام الهجمات الدامية التي يقوم بها النظام يعلن بالتنسيق مع قوى الحراك الثوري في “المجلس الأعلى لقيادة الثورة السورية” و”الهيئة العامة للثورة السورية” و”لجان التنسيق المحلية” وصفحة “الثورة السورية ضد بشار الأسد” عن الثلاثاء 31 كانون ثاني/ يناير 2012

يوم حـداد وغضـب عـام

على ضحايا المجازر الوحشية لنظام الطغمة الأسدية، داعياً المساجد إلى رفع أصوات التكبير والتهليل، والكنائس إلى قرع الأجراس، وإلى رفع الصوت عاليا بهتافات التنديد بالنظام وجرائمه والأطراف التي تؤمن له المساندة والدعم ليواصل عمليات القتل والإرهاب والتنكيل التي يقوم بها.
إن شعبنا سيواصل كفاحه النبيل من أجل انتزاع حريته وكرامته، ولن يتراجع عن طريق الثورة مهما عظمت التضحيات، وسيكون النصر حليفه عما قريب بعون الله.
رحم الله شهداءنا وكتب الشفاء لجرحانا والحرية لأسرانا

المكتب الإعلامي للمجلس الوطني السوري
info@snc-syria.net
بيان صحفي (للنشر الفوري)

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend