جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

اليونيسيف: 384 طفلا قتلوا في سوريا حتى الان

– قال صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) يوم الجمعة أنّ ما لا يقل عن 384 طفلا قتلوا خلال الإنتفاضة السورية المستمرة منذ عشرة أشهر وأن عدداً
مماثلا من الأطفال سجنوا بالفعل.

وقالت المتحدثة باسم اليونيسيف ماريكسي ميركادو لرويترز أن هذه الاعداد تستند إلى تقارير منظمات لحقوق الإنسان صنفت بانها ذات مصداقية.

وقالت ريما صلاح القائمة بأعمال نائبة المدير التنفيذي لليونيسيف للصحفيين في جنيف “حتى السابع من يناير قتل 384 طفلا غالبيتهم من الذكور واعتقل حوالي 380 بعضهم تحت 14 عاما.”

وقالت ميركادو أن اليونيسيف تتسلم معلومات من منظمات لحقوق الإنسان تراجع تقارير الأطباء والمستشفيات وتجري مقابلات مع عائلات الضحايا وتجمع شهادات شهود العيان.

وكان العدد الإجمالي السابق للقتلى من الإطفال في سوريا 307 حسبما ورد في بيان لنافي بيلاي المفوضة السامية لحقوق الانسان بالامم المتحدة في الثاني من ديسمبر كانون الاول الماضي. ونددت بيلاي بما وصفته “القمع الوحشي” للقوات السورية.

وجاء في إحصائية للامم المتحدة جرى اعدادها بعد التحقق من معلومات من منظمات مختلفة أن العدد الإجمالي للقتلى وصل في منتصف ديسمبر كانون الأول الى أكثر من 5000 بينهم جنود وأشخاص أعدموا لرفضهم اطلاق النار على المدنيين.

وقال المتحدث بإسم بيلاي يوم الجمعة إنه بات من الصعب منذ ذلك الحين الحصول على تقارير دقيقة خاصة بعد إغلاق أجزاء من بلدة حمص وانتشار العنف.

وقال روبرت كولفيل المتحدث بإسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لرويتر “أصبح من الصعب جدا الان القيام بعمليات تحقق فعالة لوضع تقديرات جديدة.لا نشك ولو ثانية في أن المزيد من الأشخاص يتعرضون للقتل لكننا لسنا في وضع يتيح لنا تحديد العدد مرة اخرى.”

واندلع قتال في حمص يوم الجمعة بعد أن قال سكان من البلدة في اليوم السابق أن رجال ميليشيا من الطائفة العلوية قتلوا 14 فردا من عائلة سنية في واحد من اسوأ الهجمات الطائفية في سوريا منذ تفجر الإحتجاجات ضد الرئيس بشار الأسد في مارس اذار.

وقالت ريما صلاح أن اليونيسيف يشعر بالقلق ازاء الوضع في سوريا التي يقع عليها التزام قانوني بحماية الأطفال والحفاظ على حقوقهم . وأضافت أن المنظمة تجري محادثات مع السلطات.

وأضافت “عندما توجد صراعات يكون لها تأثير سلبي جدا جدا على الأطفال. نعرف أن هناك أطفالا في مراكز إعتقال. وكما قال رئيس سوريا بنفسه أنّ 50 في المئة من الأطفال لا يذهبون إلى المدارس الأن.”

وقالت “ولهذا نعمل مع حكومة سوريا والهلال الأحمر العربي السوري لنرى كيف يمكننا إعادة تأهيل المدارس وإرسال اولئك الاطفال إلى المدرسة.”

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر يونيسيف
قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend