العربي والشيخ حمد يتوجهان للامم المتحدة بشأن سوريا

(رويترز) – قال رئيس مجلس الامن التابع للامم المتحدة يوم الخميس إن الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي ورئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم ال ثاني سيقدمان خطة سلام عربية بشأن سوريا إلى سفراء الدول اعضاء المجلس في نيويورك الاسبوع القادم.

وقال سفير جنوب افريقيا لدى الامم المتحدة باسو سانجكو للصحفيين في نيويورك انه من المقرر مبدئيا عقد الاجتماع بعد ظهر يوم الثلاثاء.

وسيطلع العربي والشيخ حمد الذي يرأس لجنة الجامعة العربية المعنية بمتابعة الملف السوري اعضاء المجلس المكون من 15 عضوا على الخطة.

وتتولى جنوب افريقيا الرئاسة الدورية لمجلس الامن هذا الشهر.

وقال دبلوماسيون غربيون إن هذا الاجتماع سيمهد الساحة لمواجهة جديدة مع روسيا بشأن سوريا وبشأن مشروع قرار غربي عربي تؤيده الجامعة العربية ويدعو الرئيس السوري بشار الاسد الى نقل سلطاته الى نائبه لتشكيل حكومة وحدة وطنية والتحضير لانتخابات.

وقال مبعوثون إن مجلس الامن قد يصوت في الاسبوع القادم على مشروع القرار الجديد الذي يصوغه مندوبون من بريطانيا وفرنسا بالتشاور مع قطر والمغرب والولايات المتحدة والمانيا والبرتغال. ومن المقرر ان يحل مشروع القرار الجديد محل مشروع روسي يقول دبلوماسيون غربيون انه ضعيف للغاية.

غير ان روسيا تقول ان مشروع قرارها مازال مطروحا. وقال دبلوماسيون غربيون انهم يأملون في التفاوض مع الروس وادخال عناصر من مسودة القرار الروسي الى نص مشروع القرار الغربي العربي لارضاء روسيا وتفادي استخدام روسيا لحق النقض (الفيتو).

وقال دبلوماسيون لرويترز انه من المتوقع أن يجتمع الوفد المغربي مع دبلوماسيين من روسيا والصين ليقدموا اليهم أحدث نسخة من مشروع القرار العربي الغربي. واضافوا قولهم ان المغاربة سيقدمون بعد ذلك المشروع الى مجلس الامن بكامل هيئته يوم الجمعة.

ويدعو مشروع القرار الذي حصلت رويترز على نسخة منه الى “انتقال سياسي للسلطة” في سوريا. ولا يطالب بفرض عقوبات للامم المتحدة على سوريا وهو ما تقول روسيا انها لا يمكنها تأييده.

وقال مبعوثون غربيون لرويترز ان روسيا قد تجد صعوبة في استخدام حق النقض (الفيتو) لاحباط قرار يهدف الى تقديم الدعم للجامعة العربية

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend