رويترز:: آبل تفاجئ التوقعات المالية العالمية المتشائمة لربع السنة الأخير وتحقق مبيعات قياسية لمنتجيها “الآي-فون” و”الآي-باد”

رويترز: حققت شركة آبل العالمية أعلى مبيعات لها لمنتجيها الذين أطلقتهما في الربع الأخير من السنة المالية الأخيرة 2011، حيث تهافت محبو “الآي-فون” و”الآي-باد” في العالم لشراء 37 مليون و 40 ألف جهاز “آي-فون” و 15 مليون و 430 ألف جهاز “آي-باد” خلال الأسابيع الأولى من إطلاقهما.

وقد أدت هذه النتائج إلى ارتفاع أسعار أسهمها بنسبة 8% بعد أن كانت قد عانت من هبوط كبير في أسعار تلك الأسهم بعد وفاة مؤسسها تيتيان ستيف في أكتوبر الماضي بعد صراع قاس مع مرض السرطان على الرغم من تحقيقها ربحاً إجمالياً وصل إلى 44.7% وربحاً صافياً معلناً وقدره 13.7 بليون دولار أمريكي أي بزيادة 30% للسهم الواحد عن التوقعات المعلنة سابقاً. وكان هبوط الأسهم هذا قد عزي إلى التشكيك بقدرة رئيس مجلس الإدارة المنتدب الجديد لآبل تيم كوك على قيادة الشركة العالمية العملاقة، التي بدأها صاحبها في مرآب متواضع أسفل منزله، بنجاح كما فعل صاحبها الفقيد. غير أنّ كوك استطاع تبديد هذه المخاوف كما يبدو بالنتائج المبهرة التي حققتها الشركة في ربعها الأخير من العام المنصرم.

وكانت شركة آبل قد حصلت على كتلة نقدية كبيرة من مبيعاتها الأخيرة ومن سنداتها القصيرة والطويلة الأجل التي طرحتها وصلت إلى 97.6 بليون دولار أمريكي أزعجت المراقبين في وول ستريت ودفعتهم إلى الضغط على السيدين كوك وبيتر أوبنهايمر (المدير المالي) لمعرفة خطط الشركة لاستثمار هذه الأموال الطائلة. يخاف خبراء وول ستريت أن تقوم الشركة باستخدام هذه الأموال في شراء العديد من شركات التوزيع والتسويق والإعلان لتدخل وبقوة العديد من الأسواق التي ما زالت غائبة عنها.

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend