جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

الملحمة الشامية

بَلِّغِي الأَكوَانَ صِدْقَ الخَبَــرِ                         وَاسكُبِي الألحَانَ مِلءَ الوَتَرِ

وارفَعِي الرَّاياتِ فِي عَليَائِها                         نافِسِي فِي اللَّيلِ نُورَ القَمَرِ

أنتِ في التِيجَانِ أَبْهَى دُرَّةٍ                          لا يُدانِيـــهَا بَهَــــــــــاءُ الدُرَرِ

أنتِ يا شَـامُ شُمُوخٌ وَإبــــا                          قَد سَقَاكِ المَجدُ كَأسَ الظَفَرِ

أنتِ نُــورٌ وَبَهَــــــاءٌ وشَـــذَا                         صَفْوَةُ الدُّنيا وَحِصْنُ البَشَـــرِ

أنتِ للإيمـــانِ رُكنٌ وهُدى                           وَمَـطَافٌ للشُّـــمُوسِ الغُـرَرِ

تُرْبُكِ الرَّيَّانُ مِسْـــــكٌ وَدَمٌ                           مِن شَـــهِيدٍ أو كَرِيــــمِ الأَثَرِ

 

وَالفُرَاتُ العَذْبُ يَرنُــو بَرَدَى                          تَغسِلُ العَاصِي دُمُوعُ المَطَرِ

عِطرُ عِيسَى زَارَ هَاتِيكَ الرُّبَى                      زَانَـــــهُ المَأمُونُ عَذبُ السِّيَرِ

قَدْ كَسَاهَا المَجْدَ سَيفٌ سَلَّهُ                      خَالِدٌ والصَّحـبُ عِنْـدَ النَّـــــهَرِ

كَمْ بَنُو مَرْوَانَ أَعْلَوا مَجْدَهَا                          شــــيَّدُوا فِيهَا بَدِيـــــعَ الصُّوَرِ

مَسْجِدٌ فَخرُ المَبَانِي نُورُهُ                           يَسْــــــلُبُ الألبَابَ عِنْدَ النَّظَرِ

دَوحَـــةٌ للمَجـدِ مِنهَا عُمَرٌ                           قَدْ وَشَـى بِالعَدلِ حُـلْوَ الثَّمَرِ

مِنْ تُخُومِ الصِّينِ جَالَتْ خَيلُهَا                      فِي فَرَنسَا مَا شَكَتْ مِن سَفَرِ

يَا صَلاحَ الدِّيــنِ طَـهِّرْ تُـرْبَهَـــا                       رُدَّ عَنْهَـــا مَا دَهَى مِنْ خَطَرِ

قَد رَوِي فِيهَا إِبَـــــــاءً قُطُــــزٌ                        وَاحْتَوَى مِنْهَا صُنُـــــوفَ العِبَرِ

مِنْ كُنُوزِ العِزِّ نِبرَاسِ الهُدَى                         جَرَّعَ المَـــــوْتَ جُمُــــوعَ التَّتَرِ

مَيسَلُونُ الغَارِ فِيهَا يُوسُفُ                          رَابِضٌ كَاللَّيثِ تَحتَ الشَّـــجَرِ

تِلكُمُ الأبطَالُ صَانُوا عَهدَهَا                          زُمَـــراً قَدْ أُنْجِبَــتْ مِنْ زُمَـــــرِ

أنتِ يا شَامُ عَلَى طُولِ المَدَى                     دَارُ عِــــزٍّ وَثَنـــــــاءٍ عَــطِــــــرِ

أنتِ مَهْوَى الخَيرِ يَنبُوعُ الهُدَى                     كَمْ وَهَبتِ النَّاسَ خَيــرَ الفِطَرِ

مَالِدَمْعِ الشَّامِ أَدْمَى خَدَّها                         وَاعْتَرَتْهــــــــا دَاهِيــــــــاتُ النُذُرِ

تَنْشُــــرُ الإجْرَامَ فِيهَا حَفنَةٌ                         صَاغَها الشَّـــــــيطَانُ بَينَ الحُفَرِ

بَعْثُهَا بَعْثُ الدَنَايـــا والخَنــا                         طَبعُهَا طَبعُ اللَّئِيــــــــمِ الأشِــــرِ

رَأسُهَا رَمزُ السَّفَاهَةِ جَاهِلٌ                         يَســــتُرُ الحُمـقَ بِثَــوبِ الكِبَـــــرِ

تَزكُمُ الآنــافَ مِنْ أَوضَارِهـا                          تُطفِئُ النُّـــــورَ بِنَـــــارِ الشَّـــــرَرِ

قَدْ شَكَتْ حِمصُ جِرَاحَاً وَجَرَى                     دَمْـــعُ دَرْعـــا مِنْ ألِيــــــمِ الضَّرَرِ

لا تُرَاعِي شَــامُ قَدْ حَانَ الفِدَا                      فَاللُّيُوثُ الصِـــــيدُ مِــلءُ البَصَــــرِ

مِنْ كَرِيـــــمٍ أَوْ أبِيٍّ صَـــــــابرٍ                      أو شَـــهِيدٍ نَــــــالَ مَجْــــدَ الأُخَرِ

كَمْ وَليـدٍ مِن دِمَاهُ رَشَــــــفَتْ                      فَانْثَنَتْ ضَــوْعَاً جِنـــانُ الزَّهَــــــرِ

حَمزَةُ الخَيرِ يُنَاجِــيْ هَاجَــــرَا                      مِنْ عَفَافِ الطُهرِ طِيبُ السَّـــمَرِ

 

ثَورَةُ الحَـقِّ رَعَتْــهَا أمَّــــــــــةٌ                      بِالصُّـــدُورِ الجُودِ مَـــهْــدُ السُّـــوَرِ

ثَورَةُ النَّصـــرِ تَدَانَى فَجـــــــرُهُ                      يَكنُسُ الأرْجَـاسَ كَنْـسَ القَــــذَرِ

ثَورَةُ الشَّــــامِ عَلَى فُجَّارِهَـــا                      تَهْزِمُ الظُلْــــمَ بِنُـــــورِ الفِـــــــكَرِ

ثَورَةُ الأبْطَالِ سَـــامَى صَوتُهُم                      قُبَّــــةَ الجَــــــوزَاءِ عِندَ السَّــــحَرِ

قَدْ أَقَامَ الشَّــــامَ مِنْ كَبْــوَتِها                      فَانْجَلَى مَـا شَــابَهَـــا مِـــنْ كَــدَرِ

 

يَاشِــــرَارَ الخَلْقِ وَلَّى نَجْمُكُمْ                      لَنْ يُطِيلَ العُمْـرَ سَـــوْطُ الحَــــذَرِ

هَبَّ يَا شَــــــــامُ بَنُوكِ عُصبَةً                      تَصرَعُ البَاغِي بِسَـــــــــيفِ القَدَرِ

تَحْطِمُ الأوثَانَ فِيها والدُّمَــــى                      تَدفِـــنُ الأصنـَـــامَ تَحتَ المَـــــدَرِ

كَي تُعيدَ النُّورَ فِي أرجَـــــائِهَا                      تُلبِـــسُ الذُلَّ عَبِيـــــــدَ الحَجَــــرِ

 

ربيح محي الدين

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر ربيع محي الدين
قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend