جريدة وطنية حرّة ومستقلة، هي منك وإليك

الإخوان المسلمون في سوريا: رفضنا الحوار مع إيران وعلى الأسد الرحيل

نفى المراقب العام لحركة الاخوان المسلمين في سوريا، محمد رياض الشقفة، حصول لقاء بين الحركة وبعض القيادات الايرانية، مشيراً في حوار عبر الهاتف مع صحيفة الرأي الكويتية، الى أن الايرانيين «أرسلوا لنا وسطاء ونحن رفضنا الحوار معهم لأن ايران تشارك النظام في قتل الشعب السوري».

وحول طبيعة الرسالة التي حملها الوسيط التركي، أكد الشقفة للصحيفة الكويتية أنها تضمنت دعوة ايرانية للحوار مع النظام «وقلنا لهم اننا نرفض الحوار مع النظام الاستبدادي، واننا لن نتحدث اليهم ما لم يعدّلوا موقفهم من النظام».

وإذ طالب المجتمع الدولي بـ «طرد سفراء النظام المجرم» في اطار زيادة الضغوط لعزله، دعا الشقفة كذلك جامعة الدول العربية الى «الأخذ بالمقترح الفرنسي الذي طالب بإحالة تقرير بعثة المراقبين العرب على مجلس الأمن الدولي».

وطالب الشقفة المجتمع الدولي بنصرة الشعب السوري وذلك بزيادة الضغوط لعزل النظام عبر طرد سفراء النظام المجرم. ولا أفهم كيف يمكن للمجتمع الدولي أن يسكت عن رجل يقتل شعبه.

وحول موقف الاخوان من تقرير بعثة المراقبين، قال: “إذا كان معدو التقرير متصالحين مع انفسهم لا بد أن يشيروا الى أن النظام عرقل مهمتهم ولم يستطيعوا أن ينقلوا ما يجري في سورية بشكل دقيق”.

وبخصوص المخاوف من اندلاع حرب اهلية في سوريا، اشار المراقب العام للاخوان في سوريا الى انهم لايرون بوادر حرب أهلية، والمجلس الوطني السوري اتفق مع الجيش السوري الحر على نقاط واضحة من أهمها عدم التعرض للمؤسسات الرسمية وردع الشبيحة الذين يقتلون المتظاهرين.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا
تعليقات

Send this to a friend