قبطان السفينة الايطالية المنكوبة قيد الاقامة الجبرية

أ. ف. ب.  افاد برونو ليبوراتي محامي فرانشيسكو سكيتينو قبطان سفينة الرحلات كونكورديا التي غرقت مساء الجمعة قرب جزيرة ايطالية لوسائل الاعلام الايطالية الثلاثاء ان موكله وضع قيد الاقامة الجبرية.

ويخضع سكيتينو منذ السبت الى تحقيق بتهمة القتل غير العمد نتيجة التهور والتسبب بغرق السفينة والتخلي عنها، ووضع قيد الحجز السبت بامر من مدعي عام مدينة غروسيتو فرانشيسكو فيروزيو الذي اعرب عن وجود “خطر لهروبه واخفائه ادلة”.

وافادت وسائل اعلام ان سكيتينو ادلى بشهادته طيلة ثلاث ساعات الثلاثاء في غروسيتو امام قاضي تحقيقات ويفترض ان يخرج صباح الاربعاء من سجن المدينة.

وقال المحامي ان القبطان “ادلى بتوضيحاته” الى قاضي التحقيقات الذي قرر وضعه قيد الاقامة الجبرية، وذلك في اسباب التاخر في اطلاق صفارة الانذار بعد اصطدام السفينة بالصخور على بعد اقل من 500 م من ساحل جزيرة جيليو (وسط غرب) بحسب ليبوراتي.

وكان المحامي افاد بعد الظهر ان موكلة نفى قطعيا ان يكون تخلى عن السفينة قبل اجلاء اخر المسافرين مؤكدا انه “انقذ الاف الارواح”.

وقال المحامي ان سكيتينو “دافع عن دوره في ادارة السفينة بعد الاصطدام بالرصيف وكيف ساهم بانقاذ حياة مئات لا بل الاف الاشخاص”.

اما قضاة التحقيق التابعين للنيابة فطالبوا بابقائه قيد الحجز معتبرين ان استجوابه الثلاثاء “لم يغير شيئا في التهم الموجهة اليه”.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend