واشنطن تحث كوريا الجنوبية على الحد من استيراد النفط الايراني

أ. ف. ب.  احث مسؤول اميركي رفيع المستوى كوريا الجنوبية وغيرها من الدول الثلاثاء على الحد من مشترياتها من النفط الايراني الخام تماشيا مع دعوة بلاده لفرض مزيد من العقوبات على ايران حول برنامجها النووي.

وادلى روبرت آينهورن مستشار وزارة الخارجية الخاص للحد من انتشار الاسلحة بتصريحه اثر محادثات مع نائب وزير الخارجية الكوري الجنوبي كيم جاي-شين.

واضاف آينهورن الذي وصل الاثنين الى سيول في زيارة تستمر ثلاثة ايام “نحث جميع الشركاء على مساعدتنا والعمل معا لفرض مزيد من الضغوط على الحكومة الايرانية وحملها على التفاوض بجدية”.

وتابع “نحث هذه الدول على الحد من مشترياتها من النفط الايراني الخام وعلى انهاء تعاملاتها المالية مع المصرف المركزي الايراني”.

الا انه تعهد في الوقت نفسه ان تظل بلاده “متعاطفة” مع الحاجات الاقتصادية للدول الحليفة للولايات المتحدة.

وتعتبر كوريا الجنوبية التي تستورد كامل حاجاتها من النفط الخام حليفة للولايات المتحدة التي تنشر 28500 الف من جنودها على اراضيها.

الا انها استوردت في الاشهر ال11 الاولى للعام الماضي 9,6% من حاجاتها تلك من النفط الايراني. كما انها لا تزال تتعامل مع المصرف المركزي الايراني لتسديد مدفوعاتها لقاء استيراد النفط الخام.

وشدد كيم من جهته، على دعم بلاده للجهود الدولية من اجل حل الخلاف حول الملف النووي الايراني الا انه شدد في الوقت نفسه على المخاوف مما يمكن ان يترتب على ذلك من اضرار على الصعيد الاقتصادي.

وصرح امام صحافيين “في الواقع العديد من الكوريين قلقون حول فرض عقوبات على ايران في هذه المرحلة، لكنني آمل ان نتعامل معا بشكل وثيق وان نسعى للحد من هذه الاثار السلبية”.

قد يعجبك ايضا

Send this to a friend