العراق: ارتفاع عدد قتلى الهجوم الانتحاري بالبصرة الى 62

ارتفعت حصيلة قتلى الهجوم الانتحاري الذي استهدف يوم السبت الزوار الشيعة عند جامع الامام علي في منطقة الزبير عند مدخل البصرة جنوبي العراق الى 62.

واصيب في الهجوم 128 شخصا بجروح.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر في شرطة البصرة قوله إن الانتحاري كان يرتدي زي رجل شرطة.

ووقع الهجوم عند نهاية زيارة الاربعين، التي يحيي فيها شيعة العراق ذكرى اربعينية الامام الحسين بن علي.

وشهد العراق في الاسابيع الاخيرة تصاعدا في اعمال العنف تزامنت مع الازمة السياسية التي اعقبت اصدار مذكرة القاء قبض بتهمة الارهاب بحق نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي.

ونقلت رويترز عن مسؤول في الشرطة حضر الى موقع الهجوم الاخير قوله “تمكن ارهابي يرتدي زي الشرطة ويحمل هوية مزورة من الوصول الى نقطة للتفتيش وتفجير نفسه وسط رجال الشرطة والزوار.”

بينما قالت وكالة فرانس برس إن المهاجم شوهد وهو يوزع الطعام على الزائرين قبل تفجير نفسه عند وصوله الى نقطة التفتيش.

وفي تصريحات لبي بي سي أكد علي المالكي رئيس اللجنة الأمنية في البصرة أن كمية المتفجرات ونوع العبوة الناسفة المستخدمة في هجوم البصرة مشابهان لتلك التي استخدمت في هجوم البطحاء بالقرب من مدينة الناصرية في الخامس من الشهر الجاري.

وأضاف أن التحقيقات مستمرة وأن فرق الفحص الجنائي وجدت آثارا لمادة C4 (سي فور) ممزوجة بكرات حديدية صغيرة من أجل إيقاع أكبر عدد ممكن من الخسائر.

ويذكر ان الزوار الشيعة من جنوب العراق الذين لا يتمكنون من السفر الى كربلاء لاداء شعائر الزيارة يقومون بادائها في جامع الامام علي بالزبير، الذي يبعد عن مدينة البصرة بـ 12 كيلومترا.

وقال رياض عبدالامير، رئيس صحة البصرة، إن عددا من النساء والاطفال كانوا في عداد الضحايا.

على صعيد آخر، أكّد علي المالكي رئيس اللجنة الأمنية في البصرة لبي بي سي أن كمية المتفجرات ونوعيّة العبوة الناسفة التي استخدمها منفذ الهجوم مشابهة لتلك التي استُخدِمت في هجوم البطحاء بالقرب من مدينة الناصرية في الخامس من الشهر الجاري.

واضاف المسؤول الأمني أن التحقيقات مستمرة وأن فرق الفحص الجنائي وجدت آثارا لمادة C4 (سي فور) ممزوجة بكرات حديدية صغيرة من أجل إيقاع أكبر عدد ممكن من الخسائر

المصدر: بي بي سي عربي

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend