تظاهرة من نوع جديد للمعارضة في موسكو

أ. ف. ب.

تجمع حوالى مئة متظاهر في وسط موسكو الاحد للتنديد ليس فقط بحكومة رئيس الوزراء فلاديمير بوتين بل ايضا بعجز المعارضة في احداث تغييرات بحسب المنظمين.

والتظاهرة التي اصدرت البلدية ترخيصا لها نظمت في ساحة بولوتنايا حيث نظمت تظاهرات احتجاجا على عمليات التزوير في الانتخابات التشريعية في الرابع من كانون الاول/ديسمبر، كما تقول المعارضة.

وقال منظمو هذا التجمع في بيان نشر على موقع الكتروني “لقد سئمنا من قادة البلاد وزعماء المعارضة على السواء”.

وهذه التظاهرة تعكس الانقسام العميق بين مختلف المجموعات التي تقول انها تمثل المعارضة لبوتين الذي يهيمن على المشهد السياسي الروسي منذ 12 سنة وقد يصبح رئيسا مجددا بعد الانتخابات الرئاسية في اذار/مارس.

والخميس اعلن زعيم حركة روسية من اليسار المتطرف ان المعارضة التي كانت وراء تظاهرات موسكو في 10 و24 كانون الاول/ديسمبر قد تنقسم في حال لم يتوصل ممثلوها الى استراتيجية مشتركة.

وصرح زعيم جبهة اليسار سيرغي اودالتسوف لاذاعة صدى موسكو محذرا “هناك خطر من ان تحاول السلطات احداث انقسامات في صفوفنا”.

واعلنت هذه الحركة بدورها تنظيم تظاهرة يوم الاثنين في موسكو للاحتجاج على عمليات الغش في الانتخابات التشريعية الاخيرة وعلى سياسة الحكومة وقمع النظام للمعارضين ايضا.

وقد افرج عن اودالتسوف الاربعاء بعد سجنه لمدة شهر تقريبا لمشاركته في تظاهرات معارضة غير مرخصة.

قد يعجبك ايضا

Send this to a friend