بريطانيا تحذر من هجمات إرهابية في كينيا


Notice: Undefined index: custom_author_name in /home/ayyam/web/ayyamsyria.net/public_html/wp-content/themes/publisher-child/views/general/post/content.php on line 213

نيروبي، كينيا (CNN) — حذرت بريطانيا من تهديدات إرهابية في كينيا قد تستهدف أماكن تجمع الأجانب في الدولة الإفريقية التي تساعد الصومال في مواجهة المليشيات المتشددة.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية: “السلطات الكينية أصدرت تحذيرات للعامة من تهديدات متصاعدة بهجمات إرهابية في نيروبي.”

وأضافت: “نعتقد بأن خطط الهجمات الإرهابية دخلت في مراحلها الإخيرة.”

ولم يكشف بيان الخارجية البريطاني عن الجهة التي قد تقف وراء التهديد، إلا أنها حثت رعاياها التزام الحذر في الأماكن العامة.

وقللت السلطات الكينية من شأن التحذير البريطاني، وقال ألفرد موتوا، الناطق باسم الحكومة: “هذه التهديدات ليست بجديدة وقائمة منذ الأسبوعين الماضيين، ونظراً لموسم الأعياد أردنا ضمان اليقظة والحذر.”

ومن جانبه، قال الناطق باسم الشرطة الكينية، أريك كيرياثي، لـCNN: “لا نعتقد بأننا عرضة لتهديدات إرهابية أكثر من لندن، على سبيل المثال.”

وأضاف: “نعتقد بأن عناصر محددة من ذلك التنظيم الإرهابي (الشباب) متواجدة في نيروبي، لذلك اتخذنا تدابير احتياطية، على الناس في الفنادق ومحلات التسوق التزام المزيد من الحيطة.”

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الفائت، حذرت الخارجية الأمريكية من هجمات محتملة قد تستهدف الأجانب في الدولة الواقعة شرقي القارة الإفريقية، تلاها انفجار استهدف أحد الملاهي الليلية في نيروبي.

وكانت  حركة “الشباب المجاهدين” في الصومال، التي ترتبط أيديولوجياً بتنظيم “القاعدة”، قد هددت بشن هجمات داخل كينيا، إذا لم تغادر القوات الكينية الأراضي الصومالية.

وجاء التهديد بعدما توغلت قوات كينية في الأراضي الصومالية لمطاردة عناصر من حركة المتشددة، بعد عملية اختطاف لسياح وعمال إغاثة في كينيا، وهي العملية التي نفت حركة الشباب مسؤوليتها عنها.

المصدر: سي إن إن عربي

قد يعجبك ايضا

Send this to a friend