تأجيل اجتماع طارئ للجامعة العربية بشأن سوريا

الأيام: تأجل اجتماع طارئ كان من المقرر أن يعقد يوم السبت في مقر الجامعة العربية في القاهرة لتقييم مهمة بعثة المراقبين العرب في سوريا إلى يوم الأحد، وسط أنباء عن توجه جيفري فيلتمان مساعد وزيرة الخارجية الأميركي إلى القاهرة في اليوم ذاته لبحث الأزمة السورية.

وكانت أصوات متصاعدة اعتبرت أن بروتوكول الجامعة العربية أعطى مزيدا من الوقت لنظام بشار الأسد كي يستمر في قمع الانتفاضة الشعبية المستمرة ضده منذ عشرة أشهر.

العقيد رياض الأسعد قائد الجيش السوري الحر هدد بأعمال عسكرية مفاجئة ضد قوات النظام السوري إذا لم تحقق بعثة المراقبين العرب الغاية من وجودها.

سبق وأعلن الجيش الحر عن وقف هجماته أثناء وجود المراقبين في سوريا، غير أن وكالة أنباء سانا الرسمية السورية حملت مسؤولية تفجير أنبوب نفط قريب من حمص على من سماهم الإرهابيين.

وسيشكل انسحاب المراقبين من سوريا إحراجا للجامعة العربية التي كانت اتخذت موقفا حازما تجاه نظام الأسد عندما قرر أعضاؤها تعليق عضوية دمشق في المنظمة.

هذا وقد طالبت عدة هيئات داخل سوريا منها الهيئة العامة للثورة السورية واتحاد تنسيقيات الداخل هيئة الأمم المتحدة في رسالة وجهتها اليوم، طالبتها بتحمل مسؤولياتها تجاه حفظ السلم والأمن العالميين و تأمين حماية دولية للشعب السوري.

قد يعجبك ايضا

Send this to a friend