باراك يرى أن عائلة الأسد لديها عدة اسابيع فقط في السلطة

قال وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك الاثنين أمام اعضاء في الكنيست انه يعتقد أن عائلة الرئيس السوري بشار الأسد بقي لديها “عدة اسابيع” فقط في الحكم.

وقال باراك أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست “بقي لعائلة الأسد عدة اسابيع فقط في السلطة في سوريا” بحسب تصريحات أوردها المتحدث باسم اللجنة.

وكان وزير الدفاع المقرب من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اعلن في وقت سابق أن “سقوط الأسد سيكون نعمة للشرق الاوسط”.

وتبدو إسرائيل قلقة من الوضع المتفجر في سوريا خصوصا بسبب النزاع بشأن هضبة الجولان السورية المحتلة.

واحتلت اسرائيل الهضبة في حزيران/ يونيو 1967 وضمتها في 1981. ويعيش حوالى 20 الف مستوطن اسرائيلي على هذه الهضبة الاستراتيجية التي تطالب دمشق باعادتها كاملة شرطا للسلام مع اسرائيل.

وبحسب باراك، فان نظام الأسد يتدهور كنتيجة للعديد من الضغوط الداخلية والخارجية. وقال “حتى لو انه من الصعب معرفة التاريخ الصحيح لسقوط النظام، فان النزعة واضحة ومع مرور كل يوم يقترب النظام من نهاية حكمه وتخف قبضته”.

لكن وزير الدفاع الاسرائيلي أشار إلى انه لا يتوقع تدخلا دوليا كبيرا في سوريا في الوقت الحالي حيث أن العالم “يفهم انه لا يوجد حتى الان بديل للنظام الحالي”.

وتابع باراك ان سقوط نظام الاسد سيشكل “ضربة قاسية للمحور الراديكالي”، مشددا على التأثير المتوقع لسقوط النظام السوري على طهران.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر القدس المحتلة- (ا ف ب)

قد يعجبك ايضا

تعليقات

Send this to a friend