صحفية إسرائيلية: أريد السلام ولكن قتل الفلسطينيين لن يجلبه

خاص بالأيام - ترجمة محمد صفو

نشرت صحيفة غارديان البريطانية مقالاً للكاتبة الإسرائيلية مايا إلاني، تتحدّث فيه عن مأساة أخرى جرت يوم أمس، قتل فيها عشرات الفلسطينيين في صدامٍ مع الحيش الإسرائيلي، وهو ما تراه الكاتبة كارثة إنسانية.

تتحدث إلاني “إسرائيل هي بيتي وقد أثر الصراع على كل جانبٍ من جوانب حياتي ، من حرب الخليج عام 1991 التي أثقلت على طفولتي، إلى الانتفاضة الثانية التي ألقت بظلالها على سنوات دراستي مع انفجار الحافلات بانتظام في مدينتي تل أبيب، لحرب غزة 2008-2009 التي كنت بها في جيش الدفاع الإسرائيلي، حيث أنّي التحقت بالجيش لمدة ثلاث سنوات كجزء من خدمتي الوطنية، عملت كصحفية ومقدمة في محطة إذاعة القوات الرسمية.

وترى الكاتبة بأن حماس هي السبب في نزول الفلسطينيين إلى الشوارع، ووصولهم إلى الحدود، حيث تقوم حماس بإنفاق معظم الدخل الفلسطيني على السلاح، وتترك المرافق الأخرى بوضعٍ سيء.

تتابع إلاني “النقطة الحاسمة في التطور الأخير كانت نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، وهو ما قد يجعل الوصول إلى سلامٍ مع الفلسطينيين أمراً شبه مستحيل”.

وتختتم الكاتبة مقالها بالسؤال عمّا إذا كان القادة الإسرائيليون والفلسطينيون قادرون على إيقاف العنف، وإلّا فإن الشعبين بحاجةٍ لقادةٍ جدد.

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر الغارديان
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend