تركيا وحيدة..!!

الأيام السورية؛ جميل عمار

يبدو أنّ تركيا ستحمل لواء الدفاع عن القدس وحيدةً؛ بعد أن تخلّت الأردن عن توقيع اتفاقية التجارة الحرة مع تركيا، عشية انعقاد القمة الإسلامية في استنبول بدعوة من الرئيس أردوغان.

إلغاء الاتفاقية على الرغم من أنّها اقتصادية إلا أنّ لها أبعاداً سياسيةً تشي بابتعاد الأردن عن الحلف التركي مقابل تخليها عن الوصاية على القدس بضغط إسرائيلي وإغراءات خليجية.

لم تعد القدس قضية عربية. فهل يستطيع أردوغان بمفرده أن يجعلها قضية إسلامية مع عدد قليل من الدول الإسلامية التي تتعاطف مع القدس بقلبها من باب أضعف الإيمان.

نقل السفارة الأمريكية إلى القدس كعاصمة لإسرائيل تاريخ يجب أن لا ننساه لأنّه نفسه هو تاريخ تخلّي الحكومات العربية عن قضية فلسطين كقضية مركزية تقف حائلاً أمام التطبيع مع العدو الإسرائيلي.

أصبحت القدس أو بالأحرى القضية الفلسطينية عبئاً على المهرولين؛ لكسب رضا ترامب ونتنياهو تخلّي الأردن وهي آخر الدول العربية عن قضية القدس؛ يفتح المجال لإيران لتمارس دوراً استعراضياً؛ بأنّها دولة إسلامية تحمل لواء القدس بغضّ النظر عن أنّه دورٌ لا مصداقية له.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend