الغبار يكسونا كأننا خرجنا للتو من تحت الأنقاض

يسرى عمران

لم نعد نشبه أخوتنا وأصدقاءنا الذين هاجروا
إننا ننظر إلى صورهم بعيون مغبرة
وقلوب مريضة
الغبار يكسونا كأننا خرجنا للتو من تحت الأنقاض
ننظر إلى الألوان بكامل أسودنا كأننا الحداد الأبدي
نبتلع ريقنا ونحنا نرى قطرة فرح في إحدى زوايا الصورة
ونتذكر أننا في بئر جاف
والفرح نهر بعيد
لم نعد نبكي عندما نفكر بمن رحلوا
إننا فقط نعض أصابعنا ونكرر
أن البرد يأبى الرحيل هذا العام
وهذا مربك لأن كنزاتنا الصوفية صارت في الحقيبة
بجانب صور أولئك…الذين كانوا يشبهوننا
و الذين ما زلنا نحبهم.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر من صفحة بسرى عمران الشخصية فيسبوك
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend