دمشق..ماذا بعد الموالد المختلطة؟

مالذي ينتظر المجتمع الدمشقي المحافظ بعد انتشار فيديو المولد النبوي المختلط لأول مرة في تاريخ الشام؟

أحداث قلبت المجتمع السوري رأساً على عقب، وغيّرت من النمط الحياتي والاجتماعي لعدد كبير من السكان خلال السنوات الـ7 الماضية، إضافة لخطة التغيير الديمغرافي التي يقوم بها نظام الأسد وحلفائه عبر تهجير سكان المدن الأصليين إلى مناطق أخرى.

لم يكتفي الأسد وحكومته بتهجير شعبه، وسرقة منازلهم وأرواحهم.. بل بدأ بتشويه معتقدات راسخة في المجتمع السوري..

اشتهر المجتمع السوري  ولاسيما مدينة دمشق منذ القدم  بكثرة الموالد الدينية في المناسبات، وكان المولد عبارة عن أناشيد دينية ينشدها “منشد” وبجواره فرقة تدق على الدفوف.

يتباهى الدمشقيون باحتفالات الموالد، ويقدمون فيها مختلف أنواع الحلويات ويطرب المنشد الحاضرين بعذوبة صوته وإتقانه للمقامات والأناشيد التراثية والدينية.

اعتاد السوريون أن يشاهدوا الموالد بدون اختلاط، وفي حدث غير عادي ومفاجئ انتشر مقطع فيديو لمولد ديني في أحد مقاهي دمشق يغني فيه الرجال والنساء معاً، و أدت المولوية “رقصة الدراويش” فتاة.

وهي حفلة مولد الرسول صل الله عليه وسلمبنظام الملالي في دمشق مختلط رجال وشباب

Posted by ‎محمد مصري‎ on Sunday, May 6, 2018

يظهر الفيديو منشدين رجال ونساء وفتاة تؤدي المولوية وحضور يصفقون بتفاعل كبير مع المشهد.

انقسم السوريون والمسلمون عامة بين مؤيد ومعارض لهذا الفيديو، فمنهم من اعتبره تعدي على التراث الديني الدمشقي والشريعة الإسلامية وتجاوز الخطوط الحمراء، وأن مايحدث في سوريا حالياً هو تغيير جذري للثقافة الدمشقية، ومحاولة لطمس العادات والتقاليد القديمة، واستبدالها بما لايتناسب مع طبيعة الشعب السوري وتاريخه. منهم من رأى فيها انفتاحاً وتطوراً وإسلاماً وسطياً.

دمشق إلى أين..

إنّ مشاهدة مثل فيديو المولد المختلط وفيديوهات تتحدث عن الطائفية والتحريض على القتل يدل على أنّ مايحدث في سوريا مؤخراً ليس فقط تغيير ديمغرافي؛ يقوم على أساس تهجير سكان محافظات سوريا الوسطى والجنوبية باتجاه الشمال، بل هو تغيير ثقافي وعقائدي وطمس التاريخ والمعالم المرتبطة بالأهالي على مر العصور.

والسؤال هنا.. هل سيتقبل السوريون هذه العادات الجديدة؟

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend