قمّة الكوريتين بدايةٌ لعصر جديد عنوانه السلام

الأيام السورية؛ تحرير: أحمد عليان

وصفت كوريا الشمالية القمّة التي جمعت زعيمها كيم جونغ أون مع رئيس كوريا الجنوبية، مون جي إن بالاجتماع التاريخي، مشيدةً بنتائج القمّة وما سيتبعها من رخاءٍ وسلامٍ ومصالحةٍ بين شطري شبه الجزيرة الكورية، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء كوريا الشمالية الرسمية.

وكان جي إن عقد قمةً مع جونغ أون صباح يوم الجمعة الفائت في القسم الجنوبي من قرية “بانمونجوم” الحدودية بين الكوريتين.

وتعهّد الزعيمان الكوريان، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية يوم السبت 28 أبريل/ نيسان، بالعمل على إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية، واتّفقا على الدفع باتجاه تحويل الهدنة التي أنهت الحرب الكورية عام 1953 إلى معاهدة سلام هذا العام.

نقاطٌ أخرى

اتّفق الزعيمان على ما يلي:

  • إنهاء “الأنشطة المعادية” بين البلدين
  • تغيير المنطقة منزوعة السلاح التي تقسم البلاد إلى “منطقة سلام” عن طريق وقف بث الدعاية
  • تخفيض الأسلحة في المنطقة في انتظار تخفيف التوتر العسكري
  • الدفع باتجاه محادثات تشمل الولايات المتحدة والصين
  • تنظيم لم شمل العائلات التي فرقتها الحرب
  • ربط وتحديث السكك الحديدية والطرق عبر الحدود
  • المشاركة بفرق تجميع رياضيين من الجانبين في مزيد من الأحداث الرياضية، بما في ذلك دورة الألعاب الآسيوية لهذا العام

يشار إلى أنَّ جونغ أون أول زعيم كوري شمالي يجتاز خط الحدود العسكرية الذي يقسم شبه الجزيرة الكورية إلى بلدين منذ 65عاماً.

ومن المتوقّع أن تُعقد قمّة بين جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب مطلع يونيو/ حزيران المقبل.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر   يونهاب بي بي سي
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend