جيش الإسلام يوضّح موقفه من استلام مدينة الرقة

كيف علقت قيادة جيش الإسلام على تحضيرات استلامها لمدينة الرقة؟ وما هو موقف مجلس قوات سوريا الديمقراطية من قدوم الأخير للمنطقة؟

الأيام السورية؛ جلال الحمصي

أصدر فصيل جيش الإسلام بياناً رسمياً نفى خلاله الأنباء التي تتحدث عن استعداده لاستلام مدينة الرقة شمال شرق سوريا بموجب اتفاق دولي يقضي بتمركز قواته داخل المدينة الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية وبدعم من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

بيان رسمي صادر عن جيش الاسلام حول مدينة الرقة _ غرف إخبارية واتس أب

البيان الصادر عن جيش الإسلام أكّد نفيه لهذه المزاعم مشيراً لعدم تلقيه أي عرض من أي جهة حول انتقال مقاتلي الجيش إلى مدينة الرقة بحيث تكون مركز تموضعه الجديد، مضيفاً بأنه لا يوجد أي ارتباط مع أي دولة تعمل على ترتيبات جديدة تخصّ الشمال السوري، وأنهم يتواجدون في مناطق “درع الفرات” المدعومة تركياً ، ويعملون ضمن السياسة العامة المتّبعة فيها مع حرصهم على مبادئ ومصالح الثورة والشعب السوري.

كما رفض جيش الإسلام خلال بيانه الرسمي مبدأ المحاصصة الذي قامت عليه هذه الفرية، موضّحاً أن سوريا لكل أبنائها ومسألة تقسيمها مناطقياً أمر مرفوض في أدبياته و يؤمن في الوقت ذاته بضرورة الحفاظ على حسن الجوار مع الجمهورية التركية التي قدمت الكثير لأبناء الشعب السوري خلال ثورته على نظام الأسد.

من جهتها قالت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية “إلهام أحمد” أن جميع الأنباء التي تتحدث عن تهيئة الظروف لتسليم مدينة الرقة لجيش الإسلام هو أمر عار عن الصحة، مشيرة إلى أن تسليم المدن لقوات غريبة عن المنطقة ستأتي معها بالفوضى العارمة ومشاكل قد تفقد المدينة توازنها.

إلهام أحمد الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية_ حزب الإتحاد الديمقراطي

يُشار إلى أن مصدر كردي “رفض الكشف عن اسمه” صرّح في وقت سابق لموقع “باسنيوز” عن وجود مفاوضات بين قوات التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ودولة اﻹمارات والسعودية من جهة والتحالف الدولي وتركيا من جهة أخرى يقضي بموجبه بتسليم

يذكر بأن مقاتلي جيش الإسلام خرجوا من مدينة دوما المحاذية للعاصمة السورية دمشق خلال شهر أبريل/نيسان الجاري عقب فشلهم بالمفاوضات مع الجانب الروسي الذي رفض بقاءهم في المنطقة.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر الحياة العربي اليوم موقع إيلاف
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend