ديمستورا قلقٌ من كارثة جديدة قد تحدث في إدلب

خاص بالأيام - أحمد عليّان

رجّح المبعوث الأممي لدى سورية، ستيفان ديمستورا أن تكون محافظة إدلب شمالي سورية الهدف المقبل لنظام الأسد، داعياً المجتمع الدولي للحيلولة دون كارثة إنسانية جديدة.

وقال ديمستورا في اجتماعٍ للمانحين في بروكسل يوم الثلاثاء 24 أبريل/ نيسان: إنَّ إدلب قد تواجه نفس مصير حلب التي سيطر عليها النظام بدعمٍ روسي أواخر عام 2016، والغوطة الشرقية التي سيطر عليها بالطريقة ذاتها مطلع أبريل/ نيسان الجاري، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وأعرب ديمستورا عن أمله في أن يكون اجتماع الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة مناسبةً لضمان عدم تحويل إدلب إلى حلب جديدة أو غوطة شرقية ثانية، لافتاً إلى وجود 2.5 مليون شخص في المحافظة السورية المهدّدة بالكارثة.

وأضاف في تصريحٍ صحفي مع وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيرني: “بالطبع لن تُصدّقوا أنَّ جميعهم إرهابيين، ففيهم النساء والأطفال والمدنيون”.

ودعت موغيريني وديميستورا كلّاً من روسيا وإيران وتركيا بوصفها الدول الضامنة والراعية لعملية السلام في سورية، إلى بذل المزيد من الجهود للتوصّل إلى وقف إطلاق النار.

وقالت موغيريني، وزيرة خارجية إيطاليا السابقة: “الرسالة الرئيسية هي أن سورية ليست رقعة شطرنج، وليست لعبة جيوسياسية”.

وتابعت “أعتقد أنَّ عليهم (الدول الثلاث المشاركة في أستانة) ليس فقط مسؤولية بل إن لهم كذلك مصلحة في إنجاح وقف إطلاق النار”.

وبدأ الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة الثلاثاء مؤتمراً يستمر يومين لقطع وعود جديدة بالتبرع للمساعدات الانسانية لسوريا واحياء عملية جنيف للسلام المتعثرة مع دخول النزاع السوري عامه الثامن.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال عدّة مرّات: إنَّ قوات بلاده ستدخل إلى مدينة إدلب بعد أن سيطرت القوات التركية وفصائل سورية معارضة على منطقة عفرين شمالي سورية.

اقرأ المزيد:

أردوغان: بعد عفرين إدلب ومنبج

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر https://www.afp.com/ar/node/18
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend