دمار هائل في جنوب دمشق والتصعيد مستمر

لليوم السادس على التوالي يستمر التصعيد العسكري من قبل قوات الأسد وروسيا على بلدات الجنوب الدمشقي المحاصرة.

الأيام السورية| آلاء محمد

تعرّضت منطقة الجنوب الدمشقي لمئات الغارات الجوية بمختلف أنواع الأسلحة منها الصواريخ والبراميل المتفجرة والمدفعية الثقيلة.

وقال الناشط الإعلامي رامي السيد للأيام السورية: إنّ الطيران الحربي التابع لنظام الأسد ونظيره الروسي شنَّ اليوم 24 أبريل/ نيسان أكثر من (85) غارة جوية على أحياء: التضامن، ومخيم اليرموك، والحجر الأسود، والقدم، ما تسبّب بدمار هائل في الأحياء السكنية.

كما سقط 24 برميلاً متفجّراً على مخيم اليرموك والحجر الأسود، و23 صاروخ أرض أرض من نوع فيل حتى لحظة كتابة التقرير.

وحالت كثافة القصف وتواصله، دون تمكّن الأهالي والمسعفين من إنقاذ عشرات المدنيين الذين أصيبوا في المخيّم.

وأضاف السيد: إنَّ 11 مقاتلاً من فصائل الثوار استشهدوا اليوم إثر سقوط براميلٍ متفجرة فوق نقاط تمركزهم.

وأشار السيد إلى تدهور الأوضاع الإنسانية للمدنيين المحاصرين، ولاسيما بعد استمرار إغلاق معبر ببيلا_سيدي مقداد من قبل قوات الأسد وهو المنفذ الوحيد للمواد الغذائية والطبية. إضافةً إلى فقدان الخبز والخضار وشح مياه الشرب وارتفاع أسعار المحروقات.

ويشهد الجنوب الدمشقي اشتباكات عنيفة مع قوات النظام في عدّة جبهات من أطراف مخيم اليرموك والحجر الأسود والقدم، حيث قتل أكثر من 179 عنصراً من قوات الأسد خلال معارك مع مقاتلي تنظيم داعش وهيئة تحرير الشام وفصائل الثوار.

في المقابل قال التلفزيون الرسمي لنظام الأسد: إنّ وحدات من قواته استهدفت بضربات مركّزة ما وصفتها بأوكار وتحصينات المجموعات المسلحة في الحجر الأسود جنوب دمشق.

Posted by Rami ALsayed on Tuesday, April 24, 2018

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend