روسيا: من الصعب معرفة فيما إن كانت سورية ستبقى موحّدة

الأيام السورية؛ تحرير: أحمد عليان

قال نائب وزير الخارجية الروسية سيرجي ريابكوف إنَّ بلاده لا تعلم كيف سيتطوّر الوضع في سورية فيما يخصُّ الحفاظ على وحدة أراضيها، بحسب وكالة “إنتر فاكس” الروسية.

ونقلت الوكالة عن ريابكوف قوله لتلفزيون “دويتشه فيله” قوله يوم الجمعة 20 أبريل/ نيسان : ” ”لا نعرف كيف سيتطور الوضع فيما يتعلق بمسألة إن كان من الممكن أن تبقى سوريا دولة واحدة“.

وصرّح  وزير الخارجية الروسية سيرغي لافرف في يناير/ كانون الثاني الماضي بأنَّ إعلان التحالف الدولي بقيادة واشنطن عن إقامة منطقة في سورية يسيطر عليها مقاتلون مدعومين منها (قوات سورية الديمقراطية “قسد”)، لن يسهم في حل النزاع، ويمكن أن يؤدّي إلى تقسيم سورية.

يشار إلى أنَّ تركيا تسيطر على مناطق سورية حدودية معها وتتوعّد باستكمال السيطرة على مناطق أخرى وصولاً إلى الحدود التركية العراقية، وتسيطر الولايات المتحدة الأمريكية عبر 14 قاعدة عسكرية وحوالي 2000 جندي أمريكي وتحالفها مع قوات سورية الديمقراطية (ذات الغالبية الكردية)، على مناطق في الشمال والشمال الشرقي من سورية.

بينما يسيطر الروس بالاتفاق مع بشار الأسد على قاعدة طرطوس البحرية وقاعدة حميميم العسكرية، لمدّة 49 عاماً قابلة للتجديد مرّتين وكل تجديد مدّته 25 عاماً، غير مدفوعة الأجر ولا يخضع الموجودون فيها للقانون السوري.

أمّا الإيرانيون والميليشيات التابعة لهم (عراقية ولبنانية وأفغانية)، فيسيطرون على مناطق في العاصمة دمشق، ومدينة حمص، عبر استملاك عقارات السوريين المهجّرين من أحيائهم أو الهاربين خوفاً من نظام الأسد.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر رويترز
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend