منع خبراء الأسلحة الكيماوية من معاينة موقع الكيماوي في دوما

خاص بالأيام - ترجمة محمد صفو

تحدّثت صحيغة نيويورك تايمز عن منع مفتشي الأسلحة الكيماوية، من دخول منطقةٍ مشتبهٍ بأنها تعرّضت لهجمات كيميائية، مما يثير شكوكاً غربية بأن نظام الأسد وحلفاءه كانوا يحاولون إحباط منطقة الأدلة المنكوبة.

وبحسب الصحيفة فقد وصل المفتشون المبعوثون من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى سوريا، يوم السبت، بهدفٍ عاجلٍ وهو التحقيق في موقع الهجوم الذي وقع في السابع من أبريل في ضاحية دوما بدمشق والذي أسفر عن مقتل العشرات.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في البرلمان إن المفتشين الذين أرادوا أخذ عينات وإجراء مقابلات مع أشخاص “لا يستطيعون القيام بمهمَّتهم بسبب منعهم من قبل نظام الأسد”.

ورفضت الأمم المتحدة التفسير الروسي قائلة إنه ليس لديها مشاكل أمنية وتريد أن يصل مفتشوها إلى الموقع بسرعة.

وفي حين ينفي نظام الأسد ضلوعة بأية هجمات، ويصف الضربة الكيماوية الاخيرة لدوما بالتمثيلية، يحاول مفتشو الأمم المتحدة أن يتأكدوا من الهجمات والتعرّف على فاعلها.

الأسد يشيد بالأسلحة الروسية ويحتقر الأمريكية.

تحدثت صحيفة واشنطن بوست عن إشادة بشار الأسد بالأسلحة الروسية أثناء احتفالات قواته بالنصر على المعارضة السورية في بلدة دوما التي تعرّضت قبل أيام لهجوم كيماوي ، مما أدى إلى ضربات جوية أمريكية فرنسية بريطانية مشتركة في نهاية الأسبوع.

وأدلى الاسد بهذه التصريحات خلال اجتماع في دمشق مع المشرعين الروس ، الذين قالوا في وقت لاحق للصحفيين أنه في “مزاجٍ جيد” .

وأظهرت لقطات للاجتماع الذي بثه التلفزيون الحكومي صوراً لألسد هو يتحرك يبتسم ويضحك عندما التقى بالروس.

واحتقر بشار الأسد السلاح الأمريكي، مدّعياً أنّ الضربة الأمريكية تهدف للنيل من الانتصارات التي تحققها قوات النظام وحلفاءه في مناطق مختلفة من سوريا.

 

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

مصدر نيويورك تايمز
قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend