صحافة: الجبير: «قمة القدس» تؤكد الرغبة العربية في إعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية

اخترنا لكم أبرز عناوين الصحافة العربيّة لهذا اليوم:

  • الإمارات تقرر إنهاء مهمة قواتها التدريبية لبناء الجيش الصومالي.

  • 7 أسباب وراء تأييد ترامب موقف قطر في الأزمة الخليجية.

  • بعد الغوطة.. التهجير يصل محطّة القلمون الشرقي.

  • الجبير: «قمة القدس» تؤكد الرغبة العربية في إعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية.

 

الخليج الإماراتية:

اهتمت الصحيفة بقرار دولة الإمارات؛ الذي يقتضي إنهاء مهمة قواتها التدريبية في الصومال لبناء الجيش الصومالي الذي بدأ عام 2014.

بحسب الصحيفة أتى هذا القرار على خلفية حادثة احتجاز السلطات الأمنية الصومالية طائرة مدنية خاصة مسجلة في دولة الإمارات، يوم الأحد 8 أبريل/ نيسان 2018 في مطار مقديشو الدولي، وعلى متنها عناصر قوات الواجب الإماراتية، وعلى خلفية قيام بعض العناصر الأمنية بالاستيلاء على المبالغ المالية المخصصة لدعم الجيش الصومالي، ودفع رواتب المتدربين الصوماليين.

 



الراية القطرية:

نقلت الصحيفة التقرير الصادر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، والذي تحدث عن 7 أسباب دفعت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى تغيير موقفه تجاه الأزمة الخليجية.

تقول الصحيفة: “مع تراكم أزمات منطقة الشرق الأوسط، والتورط الأمريكي المتصاعد فيها، فإن حاجة الولايات المتحدة إلى قاعدة العُديد العسكرية في قطر أصبحت أشد”.

تضيف الصحيفة: “إنّ نجاح الجهود القطرية في توظيف جماعات ضغط تعمل لصالحها في واشنطن، مضادة لجماعات الضغط التي وظفتها السعودية، والإمارات، لتشويه صورة قطر”.



صدى الشام:

تحدّثت الصحيفة عن متابعة عمليات التهجير التي يقوم بها نظام الأسد وحلفاؤه، والتي وصلت الآن إلى القلمون الشرقي شمال شرق ريف العاصمة السورية دمشق، وسط عمليات تهديد وتخويف لأهالي المنطقة.

وأفضت آخر جلسات المفاوضات بين المعارضة والطرف الروسي الراعي للنظام على خروج مقاتلي المعارضة والرافضين للمصالحة من مدينة الضمير، إلا أنّ جهة الخروج لم تحدد بعد، في الوقت الذي تتواصل فيه عملية التفاوض حول مدينتي الرحيبة وجيرود.

ترى الصحيفة أنّ التطورات الأخيرة والرسائل التي يوجهها نظام الأسد تشير إلى أنّ مصير جيرود، والرحيبة، لن يختلف عن مصير الضمير، خاصة وأنّ النظام بات قادراً على الحسم في المنطقة عسكرياً بعد تفرّغه لها بالكامل.



الرياض السعودية:

ركّزت الصحيفة على الكلمة التي ألقاها وزير الخارجية السعودي عادل الجبير خلال المؤتمر الصحفي المشترك؛ الذي عقده مع أمين العام للجامعة العربية “أحمد أبو الغيط” عقب اختتام أعمال القمة التي أطلق عليها  “قمة القدس

وتحدث الجبير عن قرار أميركا الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل حيث قال: “إننا قد أعلنا عن موقفنا الواضح للولايات المتحدة الأميركية أنّ القدس الشرقية هي عاصمة لدولة فلسطين، وإنّه ينبغي ألا يتخذ أي قرار يخلّ بهذا التوازن في هذه المنطقة، وأنّ القرار الذي اتخذ من قبل أمريكا له آثار سلبية، وشهد إدانة وشجباً من مختلف الأطراف الدولية.

من جهته أكّد الجبير، أنّ تعديل الاتفاق النووي لا يحل بمفرده مشكلة إيران مع الدول العربية، لافتا النظر إلى قضية الصواريخ البالستية التي تصدرها إيران لميليشيات إرهابية في المنطقة سواء كانت ميليشيا الحوثي الإرهابية في اليمن أو ميليشيا حزب الله الإرهابية في لبنان ، وقال : “هذا أمر غير مقبول، ويجب أن يضع المجتمع الدولي حدّاً لإيران”.

اشترك في قائمة البريد

"الأيام في هذا الأسبوع" رسالة إلكترونية تسلط الضوء على أبرز ما نشر في جريدة الأيام السورية، إضافة إلى باقة من المواضيع الترفيهية والطريفة. للإشتراك في القائمة البريدية، يرجى وضع عنوان بريدك الإلكتروني واسمك، ثم اضغط زر "اشترك الآن".

يرجى مراجعة البريد الوارد الخاص بك! يتم إرسال البريد الإلكتروني التحقق لك.

حدث خطء ما. يرجى المحاولة لاحقا

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Send this to a friend